Accessibility links

logo-print

كيري يلتقي الجربا وديمبسي يحذر من تداعيات التدخل العسكري في سورية


وزير الخارجية جون كيري

وزير الخارجية جون كيري

يلتقي رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا وزير الخارجية الأميركي جون كيري في مقر الأمم المتحدة في نيويورك الخميس، وذلك فيما حذر رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية من تداعيات أي تدخل عسكري في سورية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي إن الجربا سيلتقي كيري على هامش اجتماع للرئيس الجديد للائتلاف الوطني مع أعضاء مجلس الأمن الدولي.

وأشارت إلى أن الرجلين "سيبحثان الوضع الراهن في سورية، وسبل دعم عملية حوار سياسي ومؤتمر جنيف.

ويعد هذا هو اللقاء الأول لجون كيري مع الجربا منذ انتخاب الأخير في السادس من يوليو/تموز رئيسا للائتلاف السوري المعارض.

وأكدت بساكي أن كيري سيبلغ الجربا بـ"التزام الولايات المتحدة بمواصلة دعمها لتعزيز المعارضة".

وكان الجربا وقائد الجيش السوري الحر سليم إدريس قد زارا فرنسا الثلاثاء حيث أعلنا أنهما يتوقعان من باريس مساعدات متعددة الأشكال بينها مساعدات عسكرية.

دمبسي يحذر

وفي غضون ذلك، قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي إنه يتوخى الحذر في التوصية بالتدخل العسكري في سورية خشية أن يحول أي إجراء غير مدروس البلاد إلى دولة فاشلة.

وقال ديمبسي للصحافيين "قبل أن أقدم توصية بالحل العسكري ...يجب أن اقتنع بأن ما سيعقب الخيار العسكري لن يؤدي إلى دولة فاشلة تكون فيها المعاناة أسوأ في الواقع".

وأضاف أنه يجب على الزعماء السياسيين النظر في الخيارات الأخرى إلى جانب العمل العسكري لإغاثة الشعب السوري.

وقال "أنا لا أقترح ألا يفعل المجتمع الدولي شيئا. أنا اقترح أنكم بحاجة إلى إستراتيجية تربط الخيارات العسكرية بأدوات القوة الأخرى".

وفي رسالة نشرت يوم الاثنين، أوجز ديمبسي خمسة خيارات يمكن للجيش الأميركي القيام بها تتراوح بين تقديم التدريب لقوات المعارضة وفرض مناطق حظر طيران أو شن هجمات محدودة على أهداف عسكرية.

وفي رسالته إلى السيناتور الجمهوري جون ماكين والسناتور الديمقراطي كارل ليفن رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، حذر ديمبسي من أن التدخل في سورية سيكون عملا من أعمال الحرب قد يكلف مليارات الدولارات.

ويقتصر الدور الحالي للجيش الأميركي في الصراع على تقديم المساعدات الإنسانية وتوفير المساعدة الأمنية لجيران سورية ومساعدات غير فتاكة للمعارضة السورية.
XS
SM
MD
LG