Accessibility links

logo-print

ديمبسي متحدثا عن عملية الأنبار: عزل الرمادي هدف المرحلة الراهنة


ديمبسي يتحدث إلى عسكريين أميركيين في بغداد

ديمبسي يتحدث إلى عسكريين أميركيين في بغداد

قال رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية، الجنرال مارتن ديمبسي، إن مرحلة الهجوم لاستعادة مدينة الرمادي من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، ستنفذ في وقت لاحق في المستقبل.

وأضاف الجنرال الأميركي في تصريحات أدلى بها عقب وصوله إلى بغداد السبت في زيارة لم تعلن مسبقا، أن عملية استعادة المدينة التي سيطر عليها داعش في أيار/مايو الماضي، تتم على مراحل، مشددا على أنها تسير بشكل يراه القادة العسكريون مناسبا.

وكانت القوات العراقية قد أعلنت انطلاق عملية تحرير مدن الأنبار من سيطرة داعش الأسبوع الماضي. وفي هذا الصدد، قال ديمبسي إن الهدف في المرحلة الراهنة، عزل الرمادي تماما، لمنع التنظيم المتشدد من الانسحاب أو تعزيز وجوده في المدينة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية وقيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول من جانبه، إن باستطاعة القوات العراقية "استعادة الرمادي غدا"، لكن القوات المهاجمة تتقدم ببطء حماية لأرواح المدنيين العالقين في المدينة، وحفاظا على البنى التحتية التي يتحصن فيها عناصر داعش.

ضربات للتحالف

وفي سياق متصل، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إن مقاتلات التحالف الدولي شنت 23 غارة ضربت فيها أهدافا ومواقع لداعش قرب مدن الفلوجة والحبانية والرمادي ومخمور والموصل وتلعفر وسنجار.

وأوضحت الوزارة في بيان أن الضربات التي نفذت بين صباح الجمعة وصباح السبت، تمت بموافقة وزارة الدفاع العراقية.

ونفذ التحالف الدولي أيضا ثماني ضربات على مواقع داعش في سورية.

المصدر: البنتاغون

XS
SM
MD
LG