Accessibility links

نواب تونسيون يبدأون إضرابا مفتوحا عن الطعام للمطالبة بحل البرلمان


تظاهرات في تونس في ذكرى مرور 40 يوما على اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي

تظاهرات في تونس في ذكرى مرور 40 يوما على اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي

بدأ عدد من النواب المنسحبين من المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان المؤقت) في تونس مساء السبت إضرابا مفتوحا عن الطعام، حتى يتم الاستجابة لمطالبهم بحل المجلس وإسقاط حكومة "علي العريض".

وأعلن القيادي المعارض الناطق باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي، في كلمة ألقاها أمام متظاهرين ومعتصمين في ساحة باردو بالعاصمة تونس، الاضراب على الطعام حتى يتم حل البرلمان.

ويأتي هذه الخطوة بعد تظاهر آلاف التونسيين السبت في باردو، بالقرب من تونس العاصمة، للمطالبة بإسقاط الحكومة التي يتزعمها حزب النهضة الإسلامي وذلك في ذكرى مرور 40 يوما على اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي.

وتجمع المتظاهرون عند باب السعدون على أبواب العاصمة تونس قبل أن يتظاهروا حتى ساحة باردو التي أصبحت مسرحا لاحتجاجات شبه دائمة منذ مقتل النائب في 25 يوليو/تموز الماضي.

وردد المتظاهرون عبارات "سال الدم ولا شرعية للنهضة" و"البراهمي شهيد وعلى خطاك سائرون" و"فليسقط ظالمو الشعب، فلتسقط عصابة الإخوان" في إشارة الى العلاقات بين حركة النهضة والإخوان المسلمين في مصر.

وسارت عائلة البراهمي وأقارب شكري بلعيد وهو معارض يساري آخر اغتيل في فبراير/ شباط الماضي، على رأس المظاهرة التي رفقتها قوات الأمن.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا من تونس رشيد مبروك.
XS
SM
MD
LG