Accessibility links

مصر .. مساعٍ حثيثة للعودة إلى 'الإتحاد الإفريقي'


وزير الخارجية المصري نبيل فهمي

وزير الخارجية المصري نبيل فهمي

طالب وزير الخارجية المصري نبيل فهمي الإثنين خلال زيارة إلى الجزائر الإتحاد الإفريقي بإعادة النظر "سريعا" في قراره تعليق عضويتها والذي اتخذ إثر عزل الجيش الرئيس المنتخب محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.
وقال نبيل فهمي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجزائري إن "قرار مجلس السلم والأمن خاطئ ونطالب المجلس بإعادة النظر في قراره سريعا واعتبار ما حدث في مصر ثورة".
وكان مجلس السلم والأمن في الإتحاد الإفريقي علق عضوية مصر في المنظمة الإفريقية بعد إطاحة الجيش المصري الرئيس المنتخب محمد مرسي. ويتبع الإتحاد الإفريقي سياسة تعليق عضوية أي بلد يشهد "تغييرا غير دستوري في السلطة". ويطبق هذا الإجراء عادة حتى العودة إلى النظام الدستوري.
ويقول المحلل السياسي الجزائري عبد العالي رزاقي إن الهدف من زيارة وزير الخارجية المصري للجزائر هو بحث إعادة القاهرة إلى عضوية الإتحاد الإفريقي ، وأضاف للعالم الآن :
وكان قرار تعليق عضوية مصر اتخذ حين كان وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة مفوض السلم والأمن في الاتحاد الافريقي، قبل أن يخلفه إسماعيل شرقي، وهو أيضا جزائري.
وقال لعمامرة إن الجزائر "لم تقص مصر ولم تطالب بعزلها من الإتحاد الإفريقي"، مشددا على أن القرار "إجراء احترازي وفي الوقت نفسه تشجيع للدول للعودة إلى النظام الدستوري".
XS
SM
MD
LG