Accessibility links

logo-print

جورجيا.. مشاجرة حول السلاح فور تطبيق قانون يشرع حمله 'في كل مكان'


زبون في أحد محال بيع الأسلحة في الولايات المتحدة

زبون في أحد محال بيع الأسلحة في الولايات المتحدة

في اليوم الأول لدخول قانون حمل السلاح في ولاية جورجيا المعروف إعلاميا باسم "السلاح في كل مكان"، وقعت مشاجرة بين أميركيين يحملان أسلحتهما أفضت في النهاية إلى اعتقال أحدهما.

وتعكس الحادثة التي أشارت إليها صحيفة فالدوستا ديلي تايمز التي تصدر في ولاية جورجيا حالة الجدل حول حرية حمل السلاح في الولايات المتحدة.

وقعت الحادثة عندما دخل أحد الزبائن حاملا سلاحه إلى أحد المتاجر من أجل التسوق ليجد شخصا آخر، يحمل أيضا سلاحه، يطلب منه إبراز بطاقة هويته ورخصة حمل السلاح.

وبحسب رواية الشرطة، فقد أخرج الشخص الثاني مسدسه لكن دون أن يصوبه باتجاه الأول الذي رفض أن يستجيب لمطلبه.

وصلت الشرطة واعتقلت الشخص الثاني بتهمة "السلوك غير المنضبط". ونقلت الصحيفة عن رئيس الشرطة براين تشايلدريس القول إن أحدا ليس لديه أي حق في مطالبة الآخرين إبراز رخص حمل السلاح.

وأشار أيضا إلى أن القانون الجديد لا يسمح حتى للشرطة بأن تطلب ذلك، وأن لديه مخاوف من سوء الفهم فيما يتعلق بتطبيق القانون.

يسمح القانون لصاحب رخصة حمل السلاح بإدخال سلاحه إلى كثير من الأماكن العامة حتى تلك التي يتواجد فيها الأطفال، والملاهي الليلية والمطاعم، وكذلك الحال في المتنزهات ودور العبادة والمدراس، وحتى بعض المباني الحكومية التي لا تحتاج إلى إجراءات أمنية.

ويسمح القانون أيضا لحاملي الرخص بحمل أسلحتهم عبر نقاط التفتيش في مطارات الولاية أيضا.

لكن لا يبدو واضحا حتى الآن كيف سيتصرف أصحاب الملاهي الليلية الذين يعارضون تواجد الأسلحة داخل هذه الأماكن. وبحسب بعض الآراء يستطيع صاحب الملهى أن يضع لافتة تبين موقفه.

آخرون لديهم مخاوف من خطورة حمل الأسلحة مثل شركة "تارجت" التي أصدر رئيسها التنفيذي بيانا نصح فيه الزبائن بعدم جلب أسلحتهم إلى متاجر الشركة، وأكد البيان أن الشركة حريصة على توفير بيئة آمنة للزبائن والعاملين فيه.

وجاء البيان في أعقاب حادثة العثور على مسدس به ذخيرة في أحد متاجر "تارجت" بولاية ثاوث كالورينا بعد سلسلة تظاهرات لمؤيدي حمل الأسلحة.

المصدر: زا ديلي بيست وبوستن غلوب وفالدوستا ديلي تايمز

XS
SM
MD
LG