Accessibility links

logo-print

بوحيرد ترد على إشاعة وفاتها بالظهور في معرض الكتاب بالجزائر


جميلة بوحيرد

جميلة بوحيرد

ردت المناضلة الجزائرية الشهيرة جميلة بوحيرد بطريقتها الخاصة على مروجي إشاعة وفاتها، واختارت أحد أجنحة المعرض الدولي للكتاب في الجزائر العاصمة لتكذيب الإشاعة التي راجت منذ بضعة أيام، وتناقلتها العديد من وسائل الإعلام العربية.

وأصرت بوحيرد الجمعة على حضور عملية البيع بالتوقيع لمذكرات زميلتها في الكفاح المناضلة زهرة ظريف بيطاط "مذكرات محاربة في جيش التحرير الوطني -المنطقة الحرة الجزائر"، التي قدمتها للجمهور في الذكرى الـ 59 لاندلاع الثورة الجزائرية.

ونقلت صحيفة "الشروق" الجزائرية عن بوحيرد قولها خلال حضورها حفل التوقيع "أنا سعيدة اليوم، لأنني أرى أن أولادي وأولاد زهرة ظريف حضروا هذا اللقاء المهم الذي أصدرت فيه زهرة ظريف كتابها حول كفاحنا في المنطقة الحرة، وأدرك اليوم أننا نترك للشباب الجزائري الجزائر أمانة في رقبتهم".

وعرفت بوحيرد رفقة زهرة ظريف وعدد من المناضلات الأخريات باسم واضعات القنابل، وذلك في إشارة إلى الطريقة الجديدة التي اختارها قادة الثورة آنذاك لفك الحصار عن الجزائر العاصمة التي كانت شبه معزولة عن باقي ولايات البلاد.

واختارت جبهة التحرير الوطني عددا من النساء في مقتبل العمر من بينهن بوحيرد وزهرة ظريف وجميلة بوباشة وحسيبة بن بوعلي، لوضع قنابل في الأماكن التي يرتادها الفرنسيون بكثرة، وذلك بهدف إرباك الجيش الفرنسي والسماح للثوار بالاتصال مع سكان العاصمة.

وخلال ظهورها الجمعة تجاهلت بوحيرد الحديث عن إشاعة وفاتها، وفضلت الحديث عن مذكرات زهرة ظريف، التي تحدثت عن بطولات واضعات القنابل.

وفي هذا السياق، قالت بوحيرد "انتظرت هذا المؤلف منذ نصف قرن، خاصة أنه لم يتحدث أحد من قبل عن العاصمة والتضحيات التي قدمها أبناؤها إبان حرب التحرير، أقول لزهرة إنك لم تنس تلك الأيام الصعبة التي عايشها القليل من الجزائريين رغم أنك لم تقولي بعد كل شيء".

وقد أثارت إشاعة وفاة بوحيرد جدلا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي. وذهب العديد من المغردين على "تويتر" إلى تعديد مناقب بوحيرد ووصفها بالمناضلة الكبيرة، وأحد رموز حركات التحرر في العالم، وأم الفدائيين وغيرها من الأوصاف.

وسارع بعض المغردين إلى الاعتذار عن نشر إشاعة وفاتها، وتمنوا لها الشفاء.

وهذه بعض التغريدات على "تويتر" حول إشاعة وفاة جميلة بوحيرد:
XS
SM
MD
LG