Accessibility links

logo-print

في مصر.. دخلت المستشفى لاستئصال حصوة فخرجت بدون كلية


رحمة دخلت المستشفى وخرجت منه من دون إحدى كليتيها

رحمة دخلت المستشفى وخرجت منه من دون إحدى كليتيها

رحمة أنور، سيدة مصرية قصدت المستشفى الأميركي في طنطا لاستخراج حصوة من كليتها، لكنها خرجت منه بمأساة غيرت مجرى حياتها إلى رحلة من العذاب والمعاناة تهدد حياتها في كل لحظة.

فقد أبلغها الطبيب أنه استأصل إحدى كليتيها "لإنقاذ حياتها"، لكن أسرتها تشكك في الأمر وتعتقد أنها وقعت ضحية لسماسرة الأعضاء البشرية.

تفاصيل أوفى عن قصة رحمة في تقرير برنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG