Accessibility links

logo-print

سعوديون غاضبون: لا نريد #استقدام_اطباء_من_اليمن


أحد المستشفيات في السعودية

أحد المستشفيات في السعودية

لم تتوقف متابعة السعوديين لما يحدث في اليمن على يوميات الحرب وجولات المفاوضات في الكويت، بل استأثرت تقارير إعلامية تحدثت عن قرب تشغيل أطباء يمنيين في مستشفيات سعودية باهتمام شرائح واسعة منهم.

وتباينت آراء سعوديين حول تبعات القرار في حال تطبيقه ليشمل المؤسسات الصحية الخاصة، وفق طلب تقدم به مجلس الغرف السعودي للسلطات من أجل منحها الضوء الأخضر لاستقدام أطباء من البلد الجار لهم. وذكرت وسائل إعلام محلية أن وزارات الداخلية والصحة والعمل أبدت موافقتها على الطلب دون أي اعتراض.

وفيما رحب مغردون بالخطوة:

عارضها آخرون في تغريدات لهم ودعوا إلى تشغيل الكفاءات السعودية:

مراقبة عمالة الأجانب وتوقعات النمو

وكان المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل قد أكد أن موقع "معا للرصد" من أجل ضبط بلاغات المخالفات التي يرتكبها مدراء شركات وأرباب العمل بتوظيفهم لأجانب بشكل غير قانوني.

وأوردت صحيفة "ناشيونال انترست" أن الرياض بحاجة إلى ستة ملايين فرصة شغل جديدة لتحقيق رؤية 2030، في الوقت الذي يطمح فيه المسؤولون في البلاد إلى توفير 450 ألف فرصة عمل غير مرتبطة بقطاع النفط قبل سنة 2020.

ولاستيعاب خريجي الجامعات الجدد، حسب الصحيفة، تحتاج السعودية لخلق 226 ألف فرصة شغل كل عام.

هذا وتوقع معهد ماكينزي من جانبه أن يصل عدد العاطلين عن العمل في حال نجاح تلك الخطة الاقتصادية التي تقدم بها وزير الدفاع محمد بن سلمان إلى 800 ألف شخص، وبنسبة بطالة قد تصل إلى سبعة في المئة.

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG