Accessibility links

logo-print

خلافات تعرقل عقد اجتماع الدول المنتجة للنفط في الدوحة


وصول الوفود المشاركة في اجتماع الدوحة للنفط

وصول الوفود المشاركة في اجتماع الدوحة للنفط

تعرقل خلافات بين طهران والرياض عقد اجتماع دولي لممثلي كبريات الدول المنتجة للنفط كان مقررا في الدوحة صباح الأحد لتوقيع اتفاق ينص على خفض الإنتاج بهدف إعادة انعاش الأسعار المتهاوية للنفط في الأسواق العالمية.

وأفادت وكالة رويترز نقلا عن مسؤولين في أوبك لم تذكرهم بالاسم، بأن السعودية غيرت موقفها في الصباح وطالبت بأن تلتزم جميع دول المنظمة الدولية، وبالأخص إيران، بخفض الإنتاج، بعد أن كانت قد وافقت على استثناء الجمهورية الإسلامية التي عادت توا إلى سوق النفط العالمية، من الاتفاق.

وترفض إيران التي لا تشارك في الاجتماع الدولي الذي تحضره دول أوبك ودول من خارج المنظمة أبرزها روسيا، خفض معدل الانتاج إلى مستوى كانون الثاني/يناير الماضي، ما يعني بالنسبة إليها العودة إلى مستويات ما قبل رفع العقوبات الدولية عنها.

وقال وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنكنه إن إيران لن تتخلى بأي شكل عن حصتها في الإنتاج، في إشارة إلى مستوى إنتاج وتصدير النفط قبل فرض العقوبات الدولية، والتي رفعت في كانون الثاني/يناير بموجب الاتفاق حول ملفها النووي الذي تم التوصل إليه مع دول مجموعة الست.

وينص الاتفاق النفطي على خفض الإنتاج وتجميده عند مستوياته مطلع العام الجاري حتى الاجتماع المقبل للدول المنتجة في روسيا في تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG