Accessibility links

logo-print

مواجهات جديدة بين متظاهرين والشرطة في فيرغسون


الشرطة تعتقل أحد المتظاهرين في فيرغسون

الشرطة تعتقل أحد المتظاهرين في فيرغسون

بقيت حالة الطوارئ سارية الثلاثاء في مدينة فيرغسون بولاية ميزوري، حيث قام المحتجون بمسيرات ونفذوا عصيانا مدنيا لإحياء الذكرى الأولى لمصرع الشاب الأسود الأعزل مايكل براون برصاص شرطي أبيض.

واعتقلت السلطات نحو 150 شخصا خلال احتجاجات على مدى عدة أيام في المدينة والمناطق المجاورة.

وقالت الشرطة الثلاثاء إنها اعتقلت 22 شخصا خلال الليل في فيرغسون بينما اعتقلت 63 آخرين لمحاولتهم إغلاق طريق سريع. ويوم الاثنين ألقت القبض على 57 شخصا لاجتيازهم حواجز أقيمت لمنع الوصول إلى محكمة اتحادية في مدينة سانت لويس.

نشر فيديو يشير إلى أن الشاب هاريس كان يحمل سلاحا

وجاء إعلان حالة الطوارئ بعد توجيه التهم للشاب تيرون هاريس (18 عاما) بالتورط في إطلاق نار في فيرغسون الأحد بعد يوم من الاحتجاجات السلمية.

ويتهم الشاب هاريس بالاعتداء من الدرجة الأولى على الشرطة، والقيام بعمل إجرامي مسلح، بحسب بيان شرطة المقاطعة.

ولا يزال هاريس في المستشفى الاثنين بعد إصابته بجروح في إطلاق النار.

ويوم الثلاثاء نشرت شرطة سانت لويس شريط فيديو يظهر أن الشاب هاريس كان يحمل سلاحا أثناء الحادث:

مساع لتحسين العلاقات بين الشرطة والمجتمع

واستعدت الشرطة يوم الثلاثاء لمزيد من الاحتجاجات في فيرغسون بينما عبر بعض السكان عن مشاعر الإحباط مما يرون أنها دائرة مستمرة من العنف والانحياز.

وقالت روبرتا لينش (51 عاما) وهي من سكان فيرغسون وكانت بين المتظاهرين مساء يوم الاثنين إن العلاقات بين الشرطة والمجتمع لم تشهد تحسنا يذكر خلال العام المنصرم.

وقالت لينش "إنهم يقومون بالتصرفات نفسها ويحرموننا من حقوقنا". وأضافت "يجب أن يعطونا مساحتنا".

وتقول المدينة إنها ستلغي عدة رسوم إدارية تؤثر على أصحاب الدخل المنخفض مثل الرسوم التي تبلغ 25 دولارا لقطر السيارات وستنشئ برامج سداد لمن يواجهون مصاعب في دفع غرامات المخالفات المرورية.

وأعلنت منطقة سانت لويس حالة الطوارئ يوم الاثنين بسبب الاضطرابات بشأن منح الشرطة في فيرغسون المزيد من الصلاحيات للحفاظ على الهدوء والأمن.

انتشار مليشيا مسلحة في فيرغسون

هذا، وقد انتشر في مدينة فيرغسون مجموعة من المسلحين البيض الذين يطلقون على أنفسهم "حرّاس القَسَم" Oath Keepers، الذين يقولون إن لديهم رخصا لحمل السلاح، ويريدون حماية الصحافيين والمحال التجارية.

غير أن الشرطة والكثير من سكان مدينة فيرغسون يرون أن هؤلاء المسلحين يزيدون من التوتر في المدينة.

وهذا فيديو يعطي المزيد عن مليشيا "حرّاس القَسَم":

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG