Accessibility links

قتلى وجرحى في العراق والمالكي يكلف الأمن بضرب الميليشيات


جانب من نقطة تفتيش تابعة وسط بغداد

جانب من نقطة تفتيش تابعة وسط بغداد

أفادت مصادر أمنية وطبية عراقية الأربعاء بأن 30 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم في اعتداءات متفرقة، فيما أمر رئيس الوزراء نوري المالكي الأجهزة الأمنية بملاحقة الميليشيات المسلحة واعتقال من قاموا بالاستعراض المسلح في محافظة ديالى.

ففي بغداد، قال مصدر في وزارة الداخلية إن مسلحين مجهولين اغتالوا فجر الأربعاء "ثلاثة رجال وامرأتين من عائلة المشاهدة السنية" بأسلحة كاتمة للصوت داخل منزلهم في منطقة الحرية شمال العاصمة.

لكن مصدرا طبيا في مستشفى الكاظمية قال إنه تسلم جثث سبعة قتلى من عائلة واحدة قضوا نحبهم في الهجوم ذاته.

وفي هجوم آخر، قال مصدر الداخلية إن شخصين قتلا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة عند محل لبيع الخضر في منطقة الدورة جنوب بغداد. وأكد مصدر طبي حصيلة الضحايا.

وفي منطقة البوعيثة جنوب بغداد قتل شخص على الأقل وأصيب خمسة آخرون بجروح جراء سقوط ثلاث قذائف هاون قرب نقطة تفتيش للشرطة، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وفي منطقة الطالبية شمال شرق بغداد قتل شخص وأصيب أربعة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة بحسب ما ذكرته مصادر أمنية وطبية.

وفي مرآب البياع غرب بغداد، أصيب ثلاثة أشخاص على الأقل بجروح في هجوم مسلح استهدف مدنيين وفقا لمصادر طبية.

العثور على 14 جثة

وفي منطقتي وعرب جبور جنوبها بغداد والشعلة شمالها، عثرت قوات الأمن على جثث 14 رجلا مجهولي الهوية قتلوا رميا بالرصاص. وكشفت المصادر أنها الضحايا، الذين تراوحت أعمارهم بين 25 الى 35 عاما، قتلوا قبل ساعات قليلة من العثور على جثثهم.

وقالت مصادر أمنية إنها عثرت على ثماني جثث لرجال مجهولي الهوية معصوبي الأعين ومقتولين بالرصاص في منطقة عرب جبور، فيما عثرت على ست جثث لرجال مجهولي الهوية أيضا مقتولين بالرصاص، ألقيت في نهر صغير على أطراف منطقة الشعلة.

هجمات في الرمادي والموصل

وفي مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار قتل خمسة من عناصر الشرطة وأصيب نحو عشرة آخرين من رفاقهم في هجومين انتحاريين.

وقال النقيب علي غني من شرطة الرمادي إن اثنين من عناصر الشرطة قتلا وأصيب سبعة آخرون بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة أعقبه هجوم انتحاري آخر بأربعة أحزمة ناسفة فيما دارت اشتباكات مسلحة.

لكن العميد سعد معن المتحدث باسم وزارة الداخلية صرح لوكالة الصحافة الفرنسية بأن ثلاثة من عناصر الشرطة قتلوا، فيما أصيب خمسة آخرون بجروح في الهجوم الذي استهدف مركز شرطة جويبه على الأطراف الشرقية من مدينة الرمادي.

وتحدث معن عن مقتل خمسة انتحاريين بنيران قوات الشرطة خلال الهجوم نفسه الذي وقع صباح الأربعاء مستهدفا مقر شرطة الصمود الواقع في منطقة جويبه.

وفي هجوم آخر، قال الملازم أول علي العامري في شرطة الرمادي إن اثنين من عناصر الشرطة قتلا وأصيب أربعة من رفاقهم بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف مقر شرطة البوعساف شمال الرمادي.

وفي الموصل بمحافظة نينوى، قتل مدرسان في هجوم مسلح لدى توجههما إلى عملهما صباح الأربعاء في قضاء الحضر إلى الجنوب من الموصل، حسب ما أعلنه ضابط برتبة رائد في الشرطة ومصدر في الطب العدلي.

تفاصيل هجمات الأربعاء في العراق في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد جواد.


ويشهد العراق منذ أبريل/نيسان الماضي تصاعدا في أعمال العنف التي يحمل بعضها طابعا طائفيا.

وقتل في الأيام الأخيرة من الشهر الحالي أكثر من 500 شخص في عموم العراق.
XS
SM
MD
LG