Accessibility links

الصحة العالمية : صعوبات تواجه احتواء فيروس إيبولا


تشديد المراقبة الصحية في المطارات تحسبا للعدوى إيبولا

تشديد المراقبة الصحية في المطارات تحسبا للعدوى إيبولا

توقعت منظمة الصحة العالمية أن تستغرق عملية احتواء وباء إيبولا في غرب إفريقيا وقتا أطول مما هو متوقع بسبب عوامل اجتماعية من بينها التستر على المصابين.

وقال مساعد المدير العام للمنظمة كيجي فوكودا أثناء مؤتمر صحافي في ليبريا "لن أحاول التخفيف من خطورة الوضع. هذا أمر لن ننتهي منه بين عشية وضحاها ، لن يكون الأمر سهلا".

وتوقع أن تستغرق عملية التعامل مع المرض عدة أشهر "من العمل المضني"، لكن الوباء سيظل ينتشر في نهاية المطاف، حسبما قال.

وحرص فوكودا في الوقت ذاته على تأكيد إمكانية السيطرة على الوباء قائلا "الوضع غير ميؤوس منه. إيبولا ليس وباء حديث الاكتشاف. هذا داء سبق أن عملنا عليه وكافحناه".

وقد توفي جراء المرض حوالي 1500 بينما أصيب حوالي 2500 ، وذلك بسحب آخر الارقام المعلنة.

ويخشى عدد من الخبراء أن يكون الوباء أكثر انتشارا مما هو معلن بسبب تأخر الأهالي في المناطق المصابة عن التعاون مع السلطات الصحية.

ويؤدي فيروس إيبولا في غضون أيام إلى "حمى نزفية" يليها تقيؤ وإسهال. ولا لقاح لهذا المرض الذي قد تبلغ نسبة الوفيات بسببه بين 25 و90 في المئة بين البشر.

وينتقل بالاتصال بالمباشر مع الدم أو السوائل الحيوية أو أنسجة الأشخاص أو الحيوانات المصابة.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG