Accessibility links

مركز طبي في نبراسكا يستقبل صحافيا مصابا بإيبولا


جانب من مركز لاستقبال المصابين بإيبولا في العاصمة الليبيرية- أرشيف

جانب من مركز لاستقبال المصابين بإيبولا في العاصمة الليبيرية- أرشيف

وصل مصاب آخر بفيروس إيبولا الفتاك إلى أحد مستشفيات مدينة أوماها بولاية نِبراسكا الأميركية قادما من ليبيريا التي غادرها الأحد على متن طائرة مجهزة بمعدات طبية لتفادي انتقال الفيروس الذي أدى حتى الآن إلى مقتل نحو 3440 شخصا.

والمصاب الذي يدعى أشوكا مابكو، مصور صحافي أميركي يعمل لصالح شبكة NBC، اكتشفت إصابته بالفيروس الخميس الماضي.

وفور وصول المصاب إلى الأراضي الأميركية نقل إلى منطقة معزولة في المطار بعيدا عن المسافرين، حيث كانت سيارة إسعاف في انتظاره ونقلته إلى المركز الصحي لنبراسكا.

يأتي هذا فيما تدهورت الحالة الصحية لأول مصاب بالفيروس في الولايات المتحدة الذي يتعالج في مستشفى في مدينة دالاس بولاية تكساس منذ الـ28 من الشهر الماضي عقب قدومه من ليبيريا قبل ذلك بأيام.

ويرتقب أن يعقد الرئيس باراك أوباما الاثنين اجتماعا لمجلس الأمن القومي سيخصص لدراسة انتشار الفيروس في غرب إفريقيا وسبل مواجهته.

تشديد الإجراءات في المطارات

وأعلن مسؤول فدرالي أميركي لشبكة CNN الأحد أن قد يتم تشديد الفحوصات الأولية في المطارات بسبب انتشار إيبولا، مشيرا إلى أن "جميع الخيارات على الطاولة من أجل القيام بذلك وهي خطوة تشمل محاولة فحص الأشخاص القادمين من بلدان ينتشر فيها الفيروس".

وأوضح المسؤول أن المسألة ليست بالبساطة التي تبدو، إذ أن الرحلات الجوية المباشرة القادمة من مناطق انتشار الفيروس إلى الولايات المتحدة توقفت، وكثير من المسافرين يأتون على راحلات ربط من مناطق أخرى في العالم إلى الأراضي الأميركية ما يشكل تحديا أكبر.

وكان مسؤول في مركز مراقبة الأمراض والوقاية منها (CDC) قد قال إنه يتم بحث تشديد الفحوصات على المسافرين في أكبر مطارات البلاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG