Accessibility links

إصابة أميركي بفيروس إيبولا في ليبيريا


تأهب في المطارات العالمية للتصدي لفيروس إيبولا

تأهب في المطارات العالمية للتصدي لفيروس إيبولا

أصيب طبيب أميركي بفيروس إيبولا في ليبيريا ومن المقرر أن يعود الجمعة إلى بلاده لتلقي العلاج، وذلك بحسب ما أعلنت الجمعة منظمة SIM الخيرية الأميركية التي يعمل بها.

وذكر بيان لرئيس الجمعية في الولايات المتحدة لبروس جونسون أن الطبيب ريك ساكرا سوف يعزل للمعالجة في المركز الطبي في نيبراسكا وسط الولايات المتحدة.

وفتحت السلطات الطبية في ليبيريا تحقيقا حول ظروف عدوى الطبيب الذي لم يكن يعالج مرضى مصابين بفيروس إيبولا.

والطبيب ساكرا هو ثالث أميركي يصاب بالفيروس في غرب إفريقيا.

في غضون ذلك، قال مسؤول صحي نيجيري الخميس إن السلطات تراقب الحالة الصحية لحوالي 400 شخص كانوا على اتصال بطبيب في مدينة بورت هاركوت الساحلية توفي بعد أن أخفى إصابته بالمرض.

وأضاف مدير المشاريع بالمراكز النيجيرية للسيطرة على الأمراض عبد السلام ناسيدي أن هناك قلق بسبب عدم توافر أمصال أو عقاقير مؤكدة لعلاج إيبولا، الذي أصيب به 18 شخصا في الدولة الأكثر سكانا في إفريقيا.

وقال ناسيدي في مقابلة مع رويترز إنه يجري فتح المزيد من عنابر الحجر الصحي في بورت هاركوت، لكنه عبر عن ثقته بأنه لن تكون هناك "حالات كثيرة للإصابة بالمرض" في المدينة.

وانتشر أيبولا من غينيا إلى ليبيريا وسيراليون ونيجيريا والسنغال وبلع عدد الوفيات أكثر من 1900 حتى يوم الأربعاء، وهو عدد أكبر من جميع من ماتوا بالمرض منذ أن اكتشف عام 1976 .

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG