Accessibility links

logo-print

بدء تجارب أميركية على لقاح إيبولا خلال أسابيع


سيشارك في التجارب متطوعون في مجال الصحة بهدف تحديد ما إذا كان اللقاح آمنا ويثير استجابة مناعية وقائية

سيشارك في التجارب متطوعون في مجال الصحة بهدف تحديد ما إذا كان اللقاح آمنا ويثير استجابة مناعية وقائية

قالت وكالة رويترز إن مسؤولين في مجال الصحة بالولايات المتحدة سيعلنون الخميس بدء تجارب بشرية على لقاح مضاد لفيروس إيبولا انتجته شركة غلاكسو سميث كلاين خلال أسبوعين وليس في وقت لاحق من هذا العام كما قدرت الشركة في بادئ الأمر.

وأبلغ شخص على دراية بالخطة رويترز بأن المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية التابع لمعاهد الصحة الوطنية الأميركية سيعلن عن التجارب في مؤتمر صحفي.

وقال إن لجنة تضم مسؤولين بارزين من معاهد الصحة الوطنية الأميركية ووزارة الدفاع أجازت الأسبوع الماضي الخطوة الأولى نحو استخدام ثلاثة مختبرات متقدمة لتصنيع لقاحات إيبولا.

وأنشأت وزارة الصحة الأميركية المختبرات الثلاثة وتقع في تكساس وماريلاند ونورث كارولاينا عام 2012 بالشراكة مع القطاع الخاص للاستجابة للأوبئة والتهديدات الكيميائية أو البيولوجية أو الاشعاعية أو النووية.

وستحدد دراسة جدوى أيا من المختبرات الثلاثة وتسمى مراكز الابتكار للتطوير والتصنيع المتقدم لديه القدرات اللازمة لإنتاج لقاحات إيبولا ومنها مزيج من الأجسام المضادة مثل العلاج التجريبي ذي-ماب الذي استخدم في علاج حالات قليلة.

وسيشارك في التجارب التي سيعلن عنها الخميس متطوعون في مجال الصحة بالولايات المتحدة بهدف تحديد ما إذا كان اللقاح آمنا ويثير استجابة مناعية وقائية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG