Accessibility links

logo-print

إيبولا يحصد أول ضحية في الولايات المتحدة


المستشفى حيث خضع دانكان للعلاج

المستشفى حيث خضع دانكان للعلاج

توفي المصاب بإيبولا توماس إيريك دانكن، الذي كان يخضع للعلاج بمستشفى برسبتيريان في مدينة دلاس بولاية تكساس الأميركية الأربعاء، بعد أن فشلت العلاجات التجريبية في القضاء على الفيروس الفتاك.

وذكر المستشفى في بيان أصدره الأربعاء، "مع بالغ الحزن والإحباط نبلغكم بوفاة دانكن هذا الصباح في الساعة 7:51" بالتوقيت المحلي، مضيفا أن الراحل "خاض بشجاعة معركته" ضد إيبولا.

وكانت السلطات الصحية في تكساس قد أعلنت قبل يومين تدهور الحالة الصحية لدانكن، الذي كان يخضع للعلاج منذ الـ28 من الشهر الماضي.

وذكرت السلطات أن كل الأشخاص الذين كانوا على اتصال مباشر مع المصاب، الذي قدم من ليبيريا، لم تظهر عليهم أي من عوارض الإصابة بالفيروس.

وكان خمسة أميركيين قد أصيبوا بالفيروس خلال زيارات قاموا بها إلى مناطق في غرب إفريقيا، وفيما تعافى بعضهم، يتعالج أحدث المصابين وهو مصور صحافي مستقل يعمل لحساب شبكة NBC الأميركية، في ولاية نبراسكا.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية قد أفادت الأربعاء الماضي بأن 3439 شخصا في غرب إفريقيا من أصل 7478 أصيبوا بالمرض لقوا مصرعهم جراء إيبولا، معظمهم في سيراليون وغينيا وليبيريا ونيجيريا والسنغال.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG