Accessibility links

احذر السكر! قد يجعلك تبدو كمدمن كوكايين


يربط علماء تناول السكريات بتغييرات وظيفية في جسم الإنسان

يربط علماء تناول السكريات بتغييرات وظيفية في جسم الإنسان

قد تكون واحدا من مدمني تناول السكريات الذين لا يستطيعون الاستغناء عنها، لكنك قد تجهل أن باحثين يعتقدون أن مدمني السكريات يجب أن يتلقوا العلاج نفسه الخاص بمدمني.. الكوكايين!

أعدت هذه الدراسة العلمية جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا، التي خلُصت إلى أن التناول المفرط للسكريات يرفع مستويات الدوبامين في الجسم بشكل مشابه لتأثير مخدرات قوية مثل الكوكايين.

وتبين لمعدي الدراسة أن تناول السكريات، لمدة طويلة، يتسبب في خلق محفزات إدمانية تجعلهم يقبلون أكثر فأكثر على الاستمرار في تناولها من أجل الوصول إلى مستوى معين يجنبهم الإحساس بالاكتئاب.

واكتشف الباحثون أيضا أن ارتفاع نسب السكر في الجسم قد يكون مسؤولا عن اختلالات غذائية قادرة على تغيير سلوك الأشخاص.

آراء علمية متضاربة

وتقول أخصائية الأعصاب في معهد الصحة الأسترالي سيلينا بارتليت إن أبحاثا كشفت أن العقاقير، التي تعالج إدمان النيكوتين، قد تُستخدم أيضا لعلاج إدمان السكريات.

وتضيف أن هذه المركبات مسؤولة بشكل مباشر عن زيادة الوزن وعن تأثيرها في معدلات الدوبامين الذي يتحكم في مراكز اللذة بالدماغ، بنفس التأثير الذي يميز مواد أخرى مثل التبغ والكوكايين والمورفين.

ويأتي ما توصل إليه العلماء ليعزز دراسة نشرت نتائجها عام 2014، كشفت أن إدمان السكريات لا يحمل أي سمات كيميائية بل نفسية شبيهة بلعب القمار.

لكن دراسات منشورة في دوريات متخصصة في علوم الأعصاب، ذكرت أن العلماء لم يجدوا بعد أي دلائل تؤكد إدمان الأشخاص على مواد محددة في أغذيتهم.

ويعلق الباحث في جامعة إدنبرة جون مينزيس على الأمر قائلا "يحاول البعض إيجاد تفسيرات علمية للسمنة، لذا من السهل عليهم أن يلقوا اللوم على الأغذية". ويشير إلى أن الأبحاث يجب أن تربط هذا النوع من الإدمان بالسلوك الشخصي عوض مادة معينة يتم تناولها.

المصدر: بيزنس إنسايدر (بتصرف)

XS
SM
MD
LG