Accessibility links

مشعل: رفع الحصار الإسرائيلي قبل وقف إطلاق النار


رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل مساء الأربعاء رفضه وقف إطلاق النار مع إسرائيل في قطاع غزة قبل رفع الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ سنوات.

وقال مشعل في مؤتمر صحافي في الدوحة "نطالب برفع الحصار أولا قبل أي اتفاق". وجدد رفض الحركة أي مقترح لوقف إطلاق النار قبل إجراء مفاوضات حول مطالب حماس وضمنها رفع الحصار الإسرائيلي على القطاع.

تحديث (19:20 تغ)

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء في القدس عن تحقيق تقدم من "بضع خطوات" في جهود وقف إطلاق النار في غزة، مؤكدا في الوقت نفسه أنه بحاجة إلى مزيد من الوقت.

وفي مسعاه للتوصل إلى اتفاق تهدئة، بدا كيري متفائلا عند إجرائه محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حيث أكدا أنهما يبذلان كل ما بوسعهما للدفع قدما باتجاه وقف إطلاق النار.

وقال كيري عند لقائه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "لقد تقدمنا بالفعل بضع خطوات إلى الأمام ولكن يتعين علينا القيام بالمزيد من العمل".

وأصر الجانب الفلسطيني خلال لقائه كيري على أن أي اتفاق يجب أن يبنى على مسارين متوازيين، أحدهما وقف العمليات العسكرية والآخر فك الحصار على قطاع غزة.، في حين يؤكد البيت الأبيض على ضرورة نزع أسلحة حماس في أي اتفاق.

تحديث (18:25 تغ)

أبدى مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة الأربعاء موافقته على إجراء تحقيق دولي حول "الانتهاكات" التي قد تكون إسرائيل ارتكبتها خلال العملية العسكرية التي شنتها قواتها في غزة.

وتبنى أعضاء المجلس الـ47، في ختام جلسة طارئة، قرارا تقدم به فلسطينيون بـ29 صوتا لصالح القرار مقابل معارضة الولايات المتحدة وامتناع 17 عضوا بما فيهم دول في الاتحاد الأوروبي.

وحذرت المفوضة السامية لحقوق الانسان نافي بيلاي طرفي النزاع في الحرب الدائرة في غزة منذ أسبوعين من استهداف المدنيين، مذكرة بأن هذه الانتهاكات قد ترقى إلى مستوى جرائم حرب.

وذكرت المفوضة بحصيلة القتلى في غزة التي راح ضحيتها 680 فلسطينيا معظمهم مدنيين.

وأضافت أن بعض الحالات التي استهدفت فيها إسرائيل منازل مدنيين من المرجح أن تكون انتهكت فيها القانون الدولي الانساني، بشكل قد يرقى إلى جريمة حرب.

ونبهت بيلاي إلى أن حماس والمجموعات الأخرى أيضا تنتهك القانون الدولي، نظرا لكون الأطفال الإسرائيليين وعائلاتهم كذلك لهم الحق في العيش دون خوف من سقوط صواريخ مصدرها غزة.

وخلال جلسة مجلس حقوق الانسان، اتهم وزير خارجية فلسطين رياض مالكي إسرائيل بارتكاب جريمة ضد الانسانية وخرق القانون الدول لحقوق الانسان.

(تحديث 17:02 تغ)

اتهمت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي إسرائيل بـ"ارتكاب جرائم حرب محتملة في قطاع غزة، داعية إلى إجراء تحقيق بهذا الشأن، وذلك فيما وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية أملا في التوصل إلى اتفاق للتهدئة.

وأشارت بيلاي التي تشارك في اجتماع طارئ لمجلس حقوق الإنسان يعقد الأربعاء، إلى أن العملية العسكرية الإسرائيلية في القطاع أدت إلى تدمير منازل ومقتل مدنيين، بينهم أطفال.

ونددت المسؤولة الدولية في الوقت ذاته، بالهجمات الصاروخية العشوائية التي تطلقها حركة حماس على مناطق في إسرائيل.

ويعقد الاجتماع الاستثنائي لمجلس حقوق الانسان، للتباحث في إصدار قرار اقترحه الفلسطينيون ويطالب بتأمين حماية دولية للفلسطينيين وفتح تحقيق دولي حول العملية الإسرائيلية في القطاع.

كذلك، اتهم وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، إسرائيل بارتكاب جريمة ضد الإنسانية في غزة.

كيري في رام الله

في غضون ذلك، أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء تقدم جهود وقف إطلاق النار في غزة "بضع خطوات"، إلى الأمام، لكنه حذر من أن الأمر بحاجة لمزيد من الوقت.

ووصل كيري بعد ظهر الأربعاء إلى رام الله في زيارة التقى فيها محمود عباس، قادما من تل أبيب التي عقد فيها سلسلة لقاءات مع مسؤولين إسرائيليين والأمين العام للأمم المتحدة، في مسعى للتوصل إلى تهدئة في غزة.

آلية مراقبة

وبعد لقاء كيري بعباس، قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن القيادة الفلسطينية طلبت رسميا آلية رقابة وتدقيق لأي اتفاق يتم التوصل إليه بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة، لافتا إلى أن عباس طلب أن تكون الولايات المتحدة ومصر طرفا في هذه الآلية.

وأوضح عريقات للصحافيين إن الرئيس عباس شدد للوزير كيري على وجوب "العمل المتوازن بين تحقيق وقف إطلاق النار في غزة، ورفع الحصار المحكم المستمر على القطاع منذ 2006.

وأشار عريقات إلى أن كيري قال للرئيس عباس إنه يبذل جهودا لا تنقطع مع جميع الأطراف المعنية، في مصر، ومن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وفي قطر، السعودية والأردن، السعودية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي إن كيري سيلتقي مسؤولين من الجانبين لبحث الجهود الأميركية في هذا الصدد.

وقال أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إن الجهود التي يبذلها كيري وبان كي مون لم تحقق حتى الآن أي نتائج، بسبب "تعنت" حماس، على حد وصفه.

وقال المتحدث الإسرائيلي إن حماس رفضت المبادرة المصرية وهدنتين إنسانيتين قبلت بهما إسرائيل، لافتا إلى أن الدولة العبرية ستواصل عملياتها العسكرية وأنها "غير معنية بحلول جزئية".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

باريس تجدد الدعوة لوقف إطلاق النار

وفي باريس، أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في ختام مجلس للدفاع عقد الأربعاء، تمسكه بخيار التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق نار في غزة.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان إن هولاند أعرب عن قلقه الشديد حيال الوضع في الشرق الأوسط، مشددا على تمسكه ببذل كل الجهود الممكنة من أجل التوصل في أقرب وقت إلى وقف إطلاق نار في غزة وإسرائيل.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG