Accessibility links

logo-print

حكم نهائي بسجن قيادي سلفي مصري أدين بالتزوير


القيادي الإسلامي المصري حازم صلاح أبو اسماعيل

القيادي الإسلامي المصري حازم صلاح أبو اسماعيل

أصدرت محكمة النقض المصرية الثلاثاء حكما نهائيا بسجن القيادي السلفي حازم صلاح أبو اسماعيل سبع سنوات بتهمة التزوير.

ورفضت أعلى سلطة قضائية في البلاد طعن أبو اسماعيل على حكم سابق للمحكمة الجنائية بسجنه سبع سنوات بتهمة تزوير مستندات بشأن جنسية والدته أثناء تقديم أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية عام 2012. وقررت محكمة النقض تأييد الحكم الصادر بحقه.

ويشترط الدستور المصري أن يكون المرشح لرئاسة الجمهورية مصريا من أبوين مصريين، وألا يكون حاملا، سواء هو أو أي من والديه أو زوجته، جنسية دولة أخرى.

وقدم أبو اسماعيل حينها مستندات تزعم أن والدته لا تحمل أي جنسية أجنبية وإقرارا منه بذلك، لكن المحكمة الجنائية قالت إنها اكتسبت الجنسية الأميركية.

وقد استبعدته لجنة الانتخابات من الانتخابات الرئاسية في ذلك الوقت، ما أثار غضب مؤيديه وغالبيتهم من السلفيين.

يذكر أن أبو اسماعيل محبوس منذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG