Accessibility links

logo-print

أنصار بيت المقدس تعلن الولاء للبغدادي


مخلفات هجوم سابق في سيناء

مخلفات هجوم سابق في سيناء

أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس المتشددة في مصر الاثنين مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية داعش وانضمامها إلى صفوفه.

وقالت الجماعة التي تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء هجمات راح ضحيتها مئات من عناصر الأمن والمدنيين، في بيان صوتي "نعلن مبايعة الخليفة على السمع والطاعة في العسر واليسر"، في إشارة إلى زعيم داعش أبو بكر البغدادي.

وسبق للجماعة أن أعربت عن دعمها لتنظيم داعش، لكنها لم تبايعه بل حتى نفت القيام بذلك الأسبوع الماضي.

وردا على المبايعة، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء هاني عبد اللطيف، إن ذلك لن يغير أي شيء فيما يتعلق بمحاربة مصر للإرهاب، مضيفا أنها مجرد أسماء مختلفة لنفس الإرهاب.

ويرى محللون أن المبايعة تأتي كرد فعل على الضربات التي وجهها الجيش المصري للجماعة المتشددة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة ممدوح عبد المجيد:

وقبل اطاحة مرسي، كانت الجماعة تستهدف خصوصا إسرائيل وتهاجم الأنابيب التي تزودها بالغاز من مصر.

ويأتي إعلان المبايعة لداعش بعد مقتل نحو 30 جنديا مصريا في 24 تشرين الأول/أكتوبر في هجوم انتحاري استهدف نقطة أمنية في شمال سيناء. وتبنت الجماعة الهجوم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG