Accessibility links

1 عاجل
  • كيري يبدي تفاؤلا بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق مع موسكو حول الوضع في حلب

مصر.. جماعة الإخوان تنفي اتهامات الداخلية وتدعو إلى 'التمرد'


الأمن المصري يلقي القبض على أحد مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين خلال اشتباكات في القاهرة. أرشيف

الأمن المصري يلقي القبض على أحد مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين خلال اشتباكات في القاهرة. أرشيف

قالت وزارة الداخلية المصرية إن المجموعة التي استهدفتها الأربعاء بضاحية 6 أكتوبر كانت تخطط للقيام "بأعمال إرهابية وتخريبية بالمنشآت الهامة والحيوية خلال الفترة المواكبة لاحتفالات ثورة 30 يونيو" فيما نفت جماعة الإخوان المسلمين هذه الاتهامات ودعت إلى "التمرد".

وأوردت وزارة الداخلية في بيان رسمي على موقع فيسبوك أن العناصر الذين تواجدوا في المنزل الذي اقتحمته الشرطة بادروا بإطلاق النيران على القوات التي قامت بالرد السريع.

وأشارت إلى وقوع اشتباكات أسفرت عن مقتل عبد الفتاح محمد إبراهيم عطية، الذي قالت إنه المحرك الأساسي للجان العمليات النوعية لجماعة الإخوان المسلمين على المستوى العام في البلاد.

وأشار البيان أيضا إلى مقتل ثمانية عناصر قيادية من بينهم اثنان من المحكوم عليهم بالإعدام في قضايا عنف.

وقالت جماعة الإخوان المسلمين، من جانبها، إن عناصرها قتلوا "بدم بارد"، ودعت إلى "التمرد" على نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ووصفت، في بيان باللغة الانكليزية نقلته وكالة أسوشييتد برس، الحادث بأنه "نقطة تحول"، وقالت إن السيسي "فتح المجال لمرحلة جديدة لن يكون فيها ممكنا السيطرة على مشاعر الغضب لدى قطاعات مقهورة لن تقبل بأن تقتل في منازلها ووسط عائلاتها".

وأشارت إلى أن القتلى التسعة كانوا تابعين للجنة تتولى رعاية عائلات المحبوسين والقتلى من الجماعة، واتهمت الشرطة بقتلهم "بدم بارد دون أي تحقيق أو توجيه اتهامات".

آخر تحديث 17:34 ت غ في 1 تموز/يوليو

وافقت الحكومة المصرية خلال اجتماعها الأربعاء على مشروع قانون مكافحة الإرهاب تمهيدا لاعتماده من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقالت الحكومة المصرية إن مشروع قانون مكافحة الإرهاب سيمكن من تحقيق "العدالة الناجزة والقصاص السريع لشهدائنا".

ويأتي هذا القرار بعد ساعات من تنفيذ هجمات متفرقة في شمال سيناء أودت بحياة 70 شخصا بينهم جنود ومدنيون.

وأقر مجلس الوزراء كذلك مجموعة مشاريع قوانين أخرى من ضمنها قانون الانتخابات.

وأعلن الجيش المصري رفع حالة التأهب إلى درجاتها القصوى بعد مقتل النائب العام، وأعقب ذلك عمليات واسعة للقبض على مشتبه بهم في أعمال عنف.

مقتل مسلحين من الإخوان

وأفادت الشرطة المصرية الأربعاء بمقتل تسعة مسلحين مشتبه بهم في تبادل لإطلاق النار إثر مداهمة الشرطة لشقة كانوا يختبئون بها في غرب القاهرة.

وأشارت المصادر الأمنية إلى أن المسلحين فتحوا النار على قوة من الشرطة داهمت شقتهم لإلقاء القبض عليهم ما أدى إلى مقتلهم جميعا.

ومن بين القتلى قيادي في جماعة الإخوان المسلمين والعضو السابق في مجلس النواب ناصر الحوفي، حسب محام من الجماعة.

المزيد من التفاصيل في تقرير إيمان رافع من القاهرة:

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG