Accessibility links

logo-print

السيسي: الجيش لن يتدخل في السياسة والحل في التوافق بين المصريين


مرسي في لقاء سابق مع السيسي

مرسي في لقاء سابق مع السيسي

أكد وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي أن الجيش لن يتدخل مرة أخرى في السياسة بعدما تولى السلطة لمرحلة انتقالية إثر تنحي الرئيس السابق حسني مبارك وسلمها بعد 14 شهرا إلى الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وحذر السيسي في تصريحات نقلتها صحيفة الأهرام الحكومية من "خطورة مثل هذا التدخل الذي إن حدث قد يحول مصر إلى أفغانستان أو الصومال".

وقال السيسي إن "هناك من يتحدث دون أن يعرف معنى نزول الجيش إلى الشارع، (...) استدعاء الجيش المصري للحياة السياسية مرة أخرى أمر في غاية الخطورة، وقد يحول مصر إلى أفغانستان والصومال".

وأضاف أن "المصريين مطالبون بالاتحاد والتفاهم والتوافق على آليات العمل (...) والجيش المصري قوة قاهرة لا تستخدم إلا لحماية الشعب ولا أحد يجابه الشعب، ومن يفعل ذلك يهدم بلده، ونحن نعي ذلك جيدا".

وكان معارضون للرئيس الإسلامي محمد مرسي دعوا الجيش إلى التدخل بعدما شهدت الأشهر الأخيرة أعمال عنف دموية حصدت عشرات القتلى.

غير أن السيسي، الذي كان رئيسا للمخابرات العسكرية قبل أن يعينه مرسي في يونيو/حزيران وزيرا للدفاع، شدد على أن الحل لا يمر عبر الجيش بل عبر صناديق الاقتراع.

وقال مخاطبا المصريين "ألا تستطيعون الوقوف أمام الصندوق الانتخابي 10 ساعات أو 15 ساعة حتى تحققوا ما تريدونه من تغيير بدلا من التضحية بجيشكم ورجال قواتكم المسلحة التي لن يستطيع أحد أن يورطها إن شاء الله".
XS
SM
MD
LG