Accessibility links

مصر تعتقل أميركيا على خلفية تهديدات باستهداف مدارس أجنبية


المتحدث باسم الداخلية المصرية اللواء هاني عبد اللطيف

المتحدث باسم الداخلية المصرية اللواء هاني عبد اللطيف

قالت وزارة الداخلية المصرية السبت إنها اعتقلت مصريا- أميركيا يقف خلف تهديدات بمهاجمة المدارس الأميركية والأجنبية في مصر ودول الخليج العربي.

وأعلنت الوزارة في بيان على صفحتها على موقع فيسبوك أنها أوقفت السيد أبو سريع (60 عاما) الذي سبق وأقام في الولايات المتحدة لمدة 27 عاما.

وقالت إن الشخص الموقوف قام بنشر "دعوة عبر المنبر الإعلامي الجهادى بشبكة الإنترنت لاستهداف المصالح الحكومية والأجنبية بأعمال عدائية بشكل منفرد دون الارتباط بتنظيم معين".

وقالت إن من بين هذه المصالح "العاملين الأجانب بالمدارس الدولية والأميركية بالبلاد والدول العربية، لا سيما شبه الجزيرة العربية".

وصرح الناطق باسم الوزارة هاني عبد اللطيف لوكالة الصحافة الفرنسية بأن "مستندات الشخص الموقوف تفيد حاصل على رخصة تدريس دولية في كافة المعاهد الأميركية عبر العالم".

وأضاف أنه سبق له التدريس في معاهد أميركية في ألمانيا وتونس وماليزيا، وأن زوجته تقيم مع ابنائه حاليا في الولايات المتحدة.

وجرى توقيف أبو سريع في مدينة الاسكندرية الساحلية، بحسب المتحدث.

وكانت السفارات الأميركية في مصر ودول الخليج دعت نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي إلى اليقظة والحذر بعد صدور تهديدات على مواقع متشددة باستهداف مدارس أميركية ودولية في الرياض وحي المعادي في العاصمة المصرية .

واتخذت مصر إجراءات احترازية لحماية المدارس والمعاهد الأميركية والأجنبية بعد هذه التهديدات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG