Accessibility links

logo-print

قتلى بهجوم جديد يستهدف قوات الأمن المصرية جنوب القاهرة


عناصر في الشرطة المصرية في القاهرة- أرشيف

عناصر في الشرطة المصرية في القاهرة- أرشيف

قضى ثمانية من عناصر الشرطة في مصر بهجوم شنه مسلحون يشتبه في أنهم ينتمون إلى الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية داعش. ووقع الهجوم فجر الأحد في شارع عمر بن عبد العزيز بمنطقة حي حلوان جنوب القاهرة.

وأفادت السلطات بأن مسلحين يستقلون سيارة حمل صغيرة اعترضوا طريق حافلة للشرطة خلال دورية أمنية، وترجلوا منها وبدأوا بإطلاق وابل من الرصاص على عناصر الأمن، مشيرة إلى أن القتلى هم ملازم وسبعة أمناء شرطة.

وأوضحت وزارة الداخلية المصرية أن أربعة مسلحين نفذوا الهجوم على عناصر القوة الأمنية الذين كانوا يرتدون ملابس مدنية. ونقل مراسل "راديو سوا" عن شهود عيان بأن المسلحين كانوا يحملون أعلاما ورايات لداعش.

ونسبت مواقع وحسابات لمتشددين على مواقع التواصل الاجتماعي الهجوم إلى داعش، ونشرت بيانا للتنظيم يتبنى العملية، لكن جماعة تطلق على نفسها "المقاومة الشعبية" تبنت هي الأخرى الهجوم، وقالت إنه جاء لمرور 1000 يوم على فض اعتصام مؤيد للإخوان المسلمين أمام مسجد رابعة العدوية في القاهرة (اعتصام رابعة).

وأغلقت قوات الأمن المصرية مداخل ومخارج حي حلوان بحثا عن منفذي الهجوم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة أيمن سليمان:

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي جثث الضحايا وهي مضرجة بالدماء داخل حافلة الشرطة:


المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG