Accessibility links

logo-print

مصر.. أحكام بإعدام سبعة إسلاميين بتهم قتل عناصر شرطة


هجوم على حافلة للسياح في شمال سيناء-أرشيف

هجوم على حافلة للسياح في شمال سيناء-أرشيف

قضت محكمة مصرية الثلاثاء بإعدام سبعة اسلاميين أدانتهم بالتورط في قتل 25 شرطيا في هجوم في سيناء في صيف العام 2013 وبالتخابر مع تنظيم القاعدة في العراق.

وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط الرسمية إن "محكمة جنايات القاهرة قررت إحالة أوراق عادل حباره وستة متهمين آخرين إلى مفتي الديار المصرية لاستطلاع الرأي الشرعي في شأن إصدار حكم بإعدامهم".

وأضافت أن المحكومين السبعة أدينوا ب"ارتكاب مذبحة قتل جنود الأمن المركزي برفح والشروع في قتل جنود الأمن المركزي ببلبيس، والتخابر مع تنظيم القاعدة بالعراق".

وهناك خمسة من المحكوم عليهم بالإعدام في السجن، فيما لا يزال اثنان قيد الملاحقة بينهما متهم فلسطيني الجنسية.

وحددت المحكمة السادس من كانون الأول/ديسمبر المقبل لإعلان حكمها النهائي للمتهمين السبعة و28 آخرين يحاكمون في القضية ذاتها.

وتتهم النيابة المصرية المتهمين بالتورط في قتل 25 شرطيا من قوات مكافحة الشغب (الامن المركزي) في آب/اغسطس 2013 في مدينة رفح المصرية على الحدود مع قطاع غزة في شمال شبه جزيرة سيناء المضطربة أمنيا.

وأنزل مسلحون إسلاميون الشرطيين الذين كانوا يرتدون الزي المدني من حافلتي نقل على الطريق وقاموا بطرحهم أرضا وقتلهم الواحد تلو الآخر، حسب ما أفادت مصادر أمنية آنذاك.

كذلك تتهمهم بشن هجوم آخر على الأمن أسقط 18 جريحا من قوات الشرطة في بلبيس في دلتا النيل في آب/أغسطس 2013.

كما يواجه المتهمون إتهامات بتأسيس تنظيم "إرهابي" تحت إسم "المهاجرين والانصار" تلقى أعضاءه تدريبات عسكرية لاستهداف افراد الجيش والشرطة منذ العام 2011.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن حبارة سبق أن حكم عليه غيابيا في قضية تفجيرات طابا التي أسقطت نحو 30 قتيلا في تشرين الأول/اكتوبر 2004.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG