Accessibility links

اغتيال بركات.. إلغاء احتفالات عزل مرسي والعفو الدولية تناشد عدم الانتقام


موقع الانفجار الذي استهدف موكب النائب العام في القاهرة

موقع الانفجار الذي استهدف موكب النائب العام في القاهرة

أعلنت الرئاسة المصرية وقف المظاهر الاحتفالية التي تم الإعداد لها لإحياء الذكرى الثانية لعزل الرئيس محمد مرسي والتي توافق يوم 30 حزيران/يونيو، وذلك حدادا على اغتيال النائب العام هشام بركات.

ووصفت في بيان النائب العام الراحل بأنه "قامة وقيمة قضائية شامخة، طالما تفانت في العمل والتزمت بآداب وأخلاق مهنة القضاء النبيلة، وضربت مثالا يحتذى به في الوطنية والعمل الجاد والدؤوب".

وأكدت الرئاسة ملاحقة مرتكبي الهجوم، وأن مثل هذه الأعمال لن تثني مصر عن "مواصلة طريق التنمية وإقرار الحقوق وتحقيق آمال وطموحات أبناء الشعب المصري في الاستقرار والأمن".

في غضون ذلك، أكدت وزارة الصحة أن خمسة من عناصر الحراسات الخاصة بالنائب العام واثنين من سائقي النيابات وشخصا مدنيا قد أصيبوا جراء الهجوم.

وأضافت في بيان نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط أن المصابين حالتهم مستقرة.

وأشارت إلى أن بركات توفي متأثرا بإصابته بنزيف داخلي بالبطن.

وقالت مراسلة "راديو سوا" في القاهرة إيمان رافع إن بعض المراقبين يتوقعون احتدام المواجهة بين الحكومة المصرية والمتشددين الإسلاميين بعد الحادث:

وفي سياق ردود الأفعال، أعرب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن تعازيه. إذ أكد في برقية بعث بها للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تضامنه ووقوفه التام مع مصر وعائلة النائب العام الراحل.

وندد وزير خارجية إيطاليا باولو جينتيلوني في بيان بالاغتيال، وأعرب عن تضامنه مع الحكومة والمؤسسات المصرية في مواجهة الإرهاب.

واستنكرت الدوحة العملية، إذ أكدت وزارة الخارجية في بيان "رفض دولة قطر للعنف السياسي والقتل مهما كانت الأسباب والدوافع والمبررات".

وقالت الكويت إن الإرهاب بأفعاله الإجرامية الوحشية يؤكد أنه لا يهدف إلا للدمار والقتل وترويع الآمنين وإشاعة الفوضى وتقويض الاستقرار.

ورأت أن هذا الأمر يتطلب مضاعفة الجهود الدولية لتخليص العالم من هذه الظاهرة الخطيرة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن وزير الخارجية عادل الجبير وصف الهجوم بأنه "جبان ويتنافى مع مبادئ الإسلام وكافة الديانات والأخلاق الإنسانية".

وأكد الجبير وقوف المملكة إلى جانب مصر في محاربة هذه الأعمال الإرهابية التي تهدف إلى زعزعة أمنها واستقرارها.

ووصفت منظمة العفو الدولية في بيان الهجوم بأنه "حقير وجبان وارتكب بدم بارد"، وطالبت بتقديم مرتكبيه للعدالة دون إصدار أحكام ضدهم بالإعدام.

وقالت إن هذا الحادث يجب أن لا يتخذ ذريعة لانتهاك حقوق الإنسان في البلاد.

آخر تحديث: 19:08 ت غ في 29 حزيران/يونيو

توفي النائب العام في مصر هشام بركات ظهر الاثنين متأثرا بجروح أصيب بها جراء انفجار استهدف موكبه في العاصمة المصرية صباحا.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية حسام عبد الغفار في اتصال مع "راديو سوا"، إن النائب العام توفي جراء "تهتك" الكبد والنزيف الداخلي الذي أحدثه الانفجار.

وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت في وقت سابق أن بركات في حالة حرجة.

وتبنت جماعة تطلق على نفسها "المقاومة الشعبية في الجيزة"، الهجوم الذي قالت إنها نفذته بسيارة ملغومة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة محمد موسى:

البيت الأبيض يدين

ودان البيت الأبيض التفجير وتعهد بالعمل مع القاهرة "لمكافحة آفة الإرهاب".

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي نيد برايس إن "الولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم الإرهابي (...) نقدم تعازينا لعائلة بركات وللمصابين في الهجوم ولحكومة مصر وشعبها".

وأضاف أن "الولايات المتحدة تقف مع مصر في هذه الأوقات الصعبة فيما نواصل العمل معا لمكافحة آفة الإرهاب".

خطة لتأمين 30 يونيو

وأصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تعليمات إلى الأجهزة الأمنية بالكشف عن مرتكبي حادثة اغتيال النائب العام "بأقصى سرعة" وتقديمهم إلى المحاكمة، واتخاذ تدابير أمنية جديدة لمنع وقوع حوادث مشابهة.

والتقى السيسي وزير الداخلية مجدي عبد الغفار الذي أعلن عن "خطة لتأمين مرافق الدولة" يوم الثلاثاء الذي يصادف ذكرى احتجاجات 30 يونيو 2013 التي أطاحت بحكم الرئيس المصري السابق محمد مرسي.

ودانت السفارة الأميركية في القاهرة، من ناحيتها، اغتيال النائب العام. وقال بيان للسفارة إن الولايات المتحدة الأميركية تدعم جهود الحكومة المصرية في مكافحة الإرهاب.

وكانت الجامعة العربية قد دانت في بيان لها الاغتيال، وأكدت التزام الدول العربية كافة بالعمل على تجفيف منابع التمويل للمنظمات الإرهابية، وتقديم كافة أشكال الدعم لمـصر في حربها ضد الإرهاب. وطالب بيان الجامعة الدول المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه مكافحة الإرهاب.

انفجار يستهدف موكب النائب العام (9:08 بتوقيت غرينتش)

أصيب النائب العام في مصر هشام بركات بجروح جراء انفجار قنبلة خلال مرور موكبه في أحد أحياء العاصمة القاهرة الاثنين.

وأفاد مسؤولون أمنيون، بأن بركات وبعض مرافقيه نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد أن انفجرت القنبلة في شارع عمار بن ياسر بمنطقة مصر الجديدة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مسؤول في وزارة الداخلية، القول إن إصابة بركات كانت طفيفة.

وأظهرت صور نشرت على موقع تويتر، جانبا من الدمار الذي خلفه الانفجار:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG