Accessibility links

حادث وسط القاهرة تم بواسطة تفجير عن بعد


 انفجار عبوة في القاهرة -أرشيف

انفجار عبوة في القاهرة -أرشيف

كشفت التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة المصرية أن العبوة الناسفة التي استخدمت في التفجير الذي وقع مساء الثلاثاء بمحيط دار القضاء العالي بميدان الإسعاف وسط القاهرة تم تفجيرها عن بعد.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن التفجير تم عن بعد أن تم وضع القنبلة بجوار السور الحديدي الخاص برصيف المشاة أمام المحال التجارية.

وأثبتت معاينة النيابة أنه نتج عن العبوة الناسفة موجة انفجارية تسببت في إصابة 15 مواطنا تم نقلهم جميعا إلى المستشفيات لإسعافهم، وانبعاج السور الحديدي وإتلاف واجهات أربع محال تجارية وسيارة خاصة.

وضبطت النيابة خلال المعاينة أجزاء معدنية من مكونات العبوة الناسفة، وقررت انتداب خبراء مصلحة الأدلة الجنائية لفحصها ورفع ما يوجد بمكان الحادث من آثار مادية، لتحديد نوع ومكونات العبوة الناسفة ومجال الموجة الانفجارية، وتصوير موقع الحادث ومحيطه وآثاره بمعرفة المصور الجنائي.

وفي مقابلة مع "راديو سوا"، قال رئيس قطاع الرعاية العاجلة والإسعاف بوزارة الصحة محمد سلطان إن هناك ثلاث حالت حرجة من بين المصابين:

وأدانت الخارجية البريطانية مساء الأربعاء الحادث وشددت على التزامها بالعمل مع الحكومة ‏المصرية لدحر الإرهاب.‏

وقال متحدث باسم الوزارة في تصريح للوكالة "ندين انفجار ‏الأمس في القاهرة. تعاطفنا مع كل الذين أصيبوا وأسرهم".

(آخر تحديث 23:23 ت غ في 14 تشرين الأول/أكتوبر)

أوقع انفجار قنبلة ما لا يقل عن 12 جريحا مساء الثلاثاء في وسط القاهرة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة المصرية.

وانفجرت القنبلة بالقرب من محكمة ومحطة مترو في حي بوسط القاهرة يكون عادة مكتظا في مثل هذا الوقت أي قبيل منتصف الليل بالتوقيت المحلي.

وقال مسؤول كبير في وزارة الداخلية للتلفزيون المصري أن ما حصل اعتداء.

وقال خالد الخطيب المسؤول في وزارة الصحة لمحطة "نايل تي في" ان ما لا يقل عن 12 شخصا جرحوا "اصابات معظمهم طفيفة". وأشار إلى ان بين الجرحى امرأة حامل.

ونقلت وكالة الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن العبوة الناسفة انفجرت أسفل السور الحديدى بشارع رمسيس بمنطقة الإسعاف بوسط البلد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG