Accessibility links

فتوى تطليق الزوجة الإخوانية تثير زوبعة في مصر


مؤيدات للرئيس المعزول محمد مرسي

مؤيدات للرئيس المعزول محمد مرسي

أثارت الفتوى التي أطلقها مظهر شاهين إمام وخطيب مسجد عمر مكرم في القاهرة في أحد البرامج التلفزيونية بجواز تطليق الرجل زوجته الإخوانية ردود فعل غاضبة بين علماء الفقه والشريعة الإسلامية في مصر.

وقال أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر أحمد كريمة إن ما جاء على لسان مظهر شاهين ليس فتوى شرعية ولكنه رأي خاص، مشيرا إلى أن ما يفرق بين الرجل المسلم وزوجته هو "الارتداد عن الإسلام".

ونقل مراسل "راديو سوا" في القاهرة ممدوح عبد المجيد عن الدكتور محمد الشحات، أستاذ الشريعة الإسلامية، قوله إن العلاقة الأسرية لا تتأثر باختلاف الرؤى، موضحا أن ما قاله شاهين "بعيد كل البعد عن الفتوى الشرعية".

وأضاف المتحدث أن الفتوى لا يمكن أن تصدر إلا عن الأزهر أو دار الافتاء أو لجنة الفتوى، وخصوصا في المسائل المتعلقة بالشأن العام.

وحذر الدكتور مجدي عاشور أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية من الآراء التي تصدر من غير القائمين بالفتوى، والتي تثير على حد قوله بلبلة في المجتمع.

وكان الشيخ مظهر شاهين الملقب بخطيب الثورة قد أفتى في برنامجه الذي يقدمه على إحدى القنوات الفضائية بجواز تطليق الرجل لزوجته الإخوانية، نسبة لجماعة الإخوان المسلمين التي أصدر القضاء المصري أمرا بحظر نشاطها عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة ممدوح عبد المجيد:


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG