Accessibility links

بجنازة عسكرية.. مصر تودع عالمها أحمد زويل


العالم أحمد زويل

العالم أحمد زويل

ودعت مصر في جنازة عسكرية الأحد عالمها أحمد زويل الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء والذي توفي عن عمر ناهز الـ70 عاما في الولايات المتحدة الثلاثاء الماضي.

ووضع نعش العالم الراحل الذي لف بالعلم المصري على عربة مدفع تجرها الخيول وتقدمها جنود يحملون أكاليل الزهور والأوسمة التي نالها زويل على مدى حياته.

وتقدّم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأسرة زويل المشيعين في ساحة مسجد المشير طنطاوي في التجمع الخامس في شرق القاهرة.

إقرأ أيضا: 'أريد أن أخدم مصر، وأموت عالما'.. رحيل عالم الكيمياء أحمد زويل

ونقل التلفزيون المصري الرسمي وقائع التشييع:

ونقل الجثمان في سيارة إسعاف بيضاء تابعة للجيش بعد مراسم التشييع الرسمية إلى مقر جامعة زويل في ضاحية 6 أكتوبر في غرب القاهرة تمهيدا لتنظيم جنازة شعبية قبيل دفنه في مقابر الأسرة في نفس الضاحية.

وكان جثمان زويل قد وصل إلى القاهرة السبت من الولايات المتحدة لإقامة الجنازة ودفنه في مصر وفقا لوصيته.

وكانت اكتشافات زويل، الذي خدم كمستشار علمي وتكنولوجي للرئيس باراك أوباما، قد فتحت آفاقا جديدة في الكيمياء وعلم الأحياء، خصوصا مع تطبيقاته على مجال الصحة. وهو واحد من أربعة مصريين فازوا بجائزة نوبل وأول عربي يحصل عليها في الكيمياء سنة 1999.

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG