Accessibility links

logo-print

تعديل وزاري في مصر يشمل وزير الداخلية


محمد ابراهيم

محمد ابراهيم

أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تعديلا حكوميا الخميس شمل ثمانية وزراء، على رأسهم وزير الداخلية محمد إبراهيم الذي تعرض لانتقادات متزايدة مع توالي هجمات الجماعات المتشددة ضد قوات الأمن، خصوصا في سيناء.

وقال بيان للرئاسة المصرية إن ثمانية وزراء جدد أدوا اليمين الدستورية أمام الرئيس وبحضور رئيس الحكومة إبراهيم محلب.

وكلف اللواء مجدي عبدالغفار حقيبة الداخلية خلفا للواء إبراهيم.

ويعد إبراهيم الذي عين وزيرا للداخلية في كانون الثاني/يناير 2013 في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، أبرز المسؤولين الذين تولوا قيادة الحملة الأمنية ضد جماعة الإخوان المسلمين التي أعلنتها السلطات جماعة إرهابية.

أما الوزير الجديد مجدي عبد الغفار، فكان يشغل مدير قطاع الأمن الوطني في وزارة الداخلية.

التفاصيل بشأن إقالة إبراهيم في تقرير مراسل "راديو سوا" من القاهرة محمد موسى:

وتضمن التعديل الوزاري تعيين محمد أحمد محمد يوسف، وزيرا دولة للتعليم الفني والتدريب، وصلاح الدين هلال محمود هلال، وزيرا للزراعة واستصلاح الأراضي، وعبد الواحد النبوي عبد الواحد، وزيرا للثقافة، ومحب محمود كامل الرافعي، وزيرا للتربية والتعليم.

وأسندت وزارة الدولة لشؤون السكان لهالة محمد علي يوسف، في حين عين خالد علي محمد نجم، وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وخالد عباس رامي وزيرا للسياحة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG