Accessibility links

logo-print

محمد سعيد، طفل مصري في السنة الثانية ابتدائي، يعمل منذ ما يزيد عن العام ونصف العام في إحدى ورش القاهرة.

وقال الطفل الذي يبدأ العمل مباشرة بعد انتهاء يومه الدراسي، إنه يعمل من أجل مساعدة أبويه وإخوته. أما بالنسبة لمراجعة دروسه، فقال إنه يطلب إجازة من العمل مدتها يومان من أجل الاستعداد لامتحاناته.

ولا تزال ظاهرة عمالة الأطفال تؤرق المجتمع المصري، بعد الدفع بأعداد متزايدة من الأطفال إلى مجال العمل في ظروف كثيرا ما تكون قاسية، مقابل جنيهات قليلة.

تفاصيل قصة هذا الطفل المكافح في تقرير برنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG