Accessibility links

مصرع مجند مصري في اشتباكات بين الشرطة ومؤيدي الإخوان


مواجهات بين الأمن المصري ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين. أرشيف

مواجهات بين الأمن المصري ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين. أرشيف

قالت وزارة الداخلية المصرية إن قوات الأمن اشتبكت مع مؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين في محافظة دمياط الساحلية يوم الثلاثاء، ما أسفر عن مصرع مجند وإصابة عدد آخرين بجروح.

واتهم بيان للوزارة مؤيدي الجماعة باستخدام النساء كدروع بشرية لدى خروج مسيرة في محيط ميدان سرور.

وقال إن بعض المشاركين أطلقوا أعيرة نارية عشوائيا، ما استدعى تدخل قوات الأمن التي اشتبكت معهم، وهو ما أسفر عن إصابة مجندين وخمسة مواطنين بجروح.

وقال البيان إن قوات الأمن تصدت بعد ذلك لمحاولة قطع الطريق الدولي وتعطيل حركة المرور. وأشارت إلى مقتل مجند خلال هذه العملية متأثرا بإصابته بطلق ناري في الرأس.

آخر تحديث في 6 أيار/مايو في 05:01 ت غ

لقي مجند مصري مصرعه وأصيب آخرون بجروح صباح الأربعاء في اشتباكات وقعت بين قوات الأمن ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين في محافظة دمياط الساحلية.

وأبلغ مصدر أمني وكالة رويترز أن ستة أشخاص بينهم ضابط برتبة نقيب أصيبوا بجروح خلال الاشتباكات التي جرت في قرية البصارطة.

وقالت المصادر وبيان أصدرته مديرية أمن دمياط إن 22 شخصا بينهم خمسة من رجال الشرطة أصيبوا بجروح في اشتباكات أخرى في مدينة دمياط، عاصمة المحافظة، مساء الثلاثاء.

مزيد من التفاصيل في تقرير محمد موسى من القاهرة:

هجوم على نقطة تفتيش

من ناحية أخرى، أعلن المتحدث باسم الجيش المصري العميد محمد سمير أن القوات الأمنية أحبطت هجوما على أحد نقاط التفتيش بمنطقة الشيخ زويد شمال سيناء الثلاثاء، وأن ثلاثة عناصر مسلحة لقيت حتفها خلاله.

وقال في بيان على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك إن حوالي 20 مسلحا كانوا يستقلون أربع سيارات دفع رباعي أطلقوا قذائف الهاون على نقطة تفتيش بمنطقة قمبز في الشيخ زويد، أعقبها إطلاق نيران كثيف، قبل أن تتبادل القوات الأمنية النيران معهم وإحباط الهجوم.

المصدر: رويترز وصفحة الجيش المصري على فيسبوك

XS
SM
MD
LG