Accessibility links

مصر تؤكد عدم تعديل مبادرة السلام العربية مع إسرائيل


جندي إسرائيلي يراقب مزارعين فلسطينيين في الضفة الغربية، أرشيف

جندي إسرائيلي يراقب مزارعين فلسطينيين في الضفة الغربية، أرشيف

أعلن وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو الأحد أن فكرة التبادل المحدود للأراضي في إطار تسوية سلمية للنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي ليست جديدة.

وأوضح عمرو في تصريحات للصحافيين أن أي حديث يشير إلى إجراء أي تعديل للمبادرة العربية غير صحيح كما أن أي حديث عن مبادلة الأراضي وإدماج ذلك في المبادرة غير صحيح.

وأضاف أن فكرة "التبادل الطفيف لأراض متساوية المساحة والقيمة تم الاتفاق عليها من قبل في المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل في عام 2008"، ومن ثم فإن تبني هذه الفكرة لا يعبر عن تعديل مبادرة السلام.

وتدعو مبادرة السلام العربية التي اعتمدت في قمة عربية عام 2002 إلى انسحاب إسرائيل من كل الأراضي التي احتلتها عام 1967 مقابل إقامة علاقات طبيعية مع كل الدول العربية.

وكان رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم الذي يترأس لجنة السلام التابعة للجامعة العربية، قد قال بعد اجتماع مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري في واشنطن في نهاية ابريل/ نيسان الماضي أن فكرة التبادل الطفيف للأراضي مقبولة عربيا الأمر الذي اعتبره كيري "خطوة كبيرة للأمام".

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية فإن فكرة التبادل المحدود للأراضي تم بحثها وإقرارها في المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية منذ عام 2000 وهي واردة في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 الذي تعتبره الجامعة العربية مع القرار 338 ومبدأ الأرض مقابل السلام المرجعيات الرئيسية لأي تسوية للنزاع العربي- الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG