Accessibility links

أفاد مسؤول في الكنيسة الإنغيلية في مدينة الإسماعيلية الجمعة بأن عشرات الأقباط فروا من شمال سيناء بعد سلسلة اعتداءات نفذها متشددون واستهدفت مواطنين من هذه الأقلية الدينية في مصر.

ويأتي فرار هؤلاء غداة مقتل قبطي في مدينة العريش على يد مسلحين يعتقد أنهم ينتمون إلى داعش، وهو ثالث اعتداء من نوعه في أيام.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول الإداري في الكنيسة الشماس نبيل شكر الله قوله إن 250 قبطيا فروا إلى مبنى الكنيسة طلبا للحماية.

وأوضح أن الأقباط "جاؤوا مهرولين مع أبنائهم"، وقال إن الوضع صعب للغاية وتوقع وصول 50 إلى 60 شخصا آخرين.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG