Accessibility links

محكمة تمنع العادلي ومسؤولين سابقين من مغادرة البلاد


حبيب العادلي

حبيب العادلي

قررت محكمة جنايات القاهرة الأحد منع وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و12 مسؤولا سابقا في الوزارة من التصرف بأموالهم، ومنعتهم من السفر إلى خارج البلاد، في إطار قضية تتعلق بفساد مالي.

وينص القرار على منع المتهمين وزوجاتهم وأبنائهم القصر من التصرف في أموالهم وممتلكاتهم العقارية والمنقولة وعدم التنازل عنها، أو بيعها للغير.

ويتهم هؤلاء بالاستيلاء على أموال عامة بقيمة 383 مليون دولار. وقال مراسل "راديو سوا" إن المتهمين حضروا جلسة المحاكمة وخرجوا من دون إيداعهم الحبس الاحتياطي.

وأوضح دفاع المتهمين أن القضية خلت من أدلة تثبت ارتكاب المتهمين جرائم الاستيلاء على المال العام وعدم وجود أحراز في القضية.

وخلت أوراق القضية من إدراج أسماء 80 من القيادات الأمنية السابقة على لائحة المتهمين في القضية، رغم اتهامهم سابقا.

وقررت المحكمة أيضا تأجيل محاكمة العادلي والمتهمين الآخرين إلى 28 شباط/فبراير الجاري، حسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وكان القضاء قد برأ العادلي في قضية قتل متظاهرين في ثورة كانون الثاني/يناير 2011 وقضايا مالية أخرى.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله:


المصدر: وكالات/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG