Accessibility links

محكمة الإسكندرية تخفف الحكم على الناشطة #ماهينور_المصري


مظاهرات سابقة للمطالبة برحيل مرسي

مظاهرات سابقة للمطالبة برحيل مرسي

قضت محكمة استئناف في الإسكندرية الأحد بتخفيف الحكم على الناشطة الحقوقية ماهينور المصري إلى السجن ستة أشهر بدلا من عامين مع تغريمها 50 ألف جنيه مصري (قرابة سبعة آلاف دولار).

وقال كريم عبد الراضي أحد أعضاء هيئة الدفاع إن، المصري وهي محامية وناشطة حقوقية، أمضت قرابة ثلاثة أشهر في السجن ويتعين عليها البقاء ثلاثة أشهر أخرى فيه.

واعتقلت المصري مرارا في عهد نظام حسني مبارك. وهي أحد وجوه ثورة 25 كانون الثاني/يناير التي أطاحت حكم مبارك، وبعد سقوط نظامه واصلت أنشطتها، فأودعت السجن مجددا في عهد محمد مرسي.

وفي 12 أيار/مايو الماضي، أصدرت محكمة قرارا بحبس المصري لمدة عامين بتهمة "المشاركة في تظاهرة غير مرخص لها"، في كانون الأول/ديسمبر 2013، وهو الحكم الذي تم تحفيفه الأحد.

ولاقى قرار تخفيف الحكم اصداء على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما تويتر:

وحوكمت ماهينور مثل العديد من النشطاء الآخرين بموجب قانون التظاهر الذي صدر في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 والذي ترفضه معظم الأحزاب والمنظمات الحقوقية معتبرة أنه يقيد حق التظاهر ولا ينظمه.

وفي 26 حزيران/يونيو الماضي، أعلنت لجنة "جائزة لودوفيك تراريو" أن الجائزة الدولية التي تكرم سنويا محاميا لتميزه في "الدفاع عن احترام حقوق الانسان" فازت بها هذا العام ماهينور المصري.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG