Accessibility links

إرجاء جلسة محاكمة حسني مبارك إلى السادس من يوليو


الرئيس المصري السابق حسني مبارك(وسط) ونجليه علاء (يمين) وجمال خلال جلسة محاكمة سابقة

الرئيس المصري السابق حسني مبارك(وسط) ونجليه علاء (يمين) وجمال خلال جلسة محاكمة سابقة

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل قضية الرئيس السابق حسني مبارك المتهم بالتواطؤ في قتل متظاهرين إلى السادس من يوليو/ تموز المقبل.

وأمرت المحكمة كذلك بإخلاء سبيل جمال وعلاء مبارك، نجلي الرئيس السابق، اللذين يحاكمان في القضية نفسها بسبب انتهاء المدة القانونية لحبسهما احتياطيا (18 شهرا)، لكن هذا القرار لن ينفذ لأنهما متهمان في قضايا أخرى، إذ قال رئيس المحكمة القاضي محمود الرشيدي إن "المحكمة تأمر بإخلاء سبيلهما ما لم يكونا محبوسين على ذمة قضايا أخرى".

وخلال الجلسة تم فض الأدلة وهي عبارة عن صناديق من الكرتون تحوي دفاتر تتضمن بيانات لجهاز الشرطة ومقاطع فيديو للتظاهرات في ميدان التحرير، حيث بدأت شرارة الثورة التي أطاحت مبارك في فبراير/ شباط 2011.

وطلب الدفاع مهلة إضافية لدراسة مجمل المستندات الموجودة في ملف القضية إذ أن بعض الأدلة أضيفت بعد انتهاء المحاكمة الأولى للرئيس السابق في يونيو/ حزيران 2012.

وفي المحاكمة الأولى تم الحكم على مبارك بالسجن المؤبد، إلا أن محكمة النقض ألغت هذا الحكم وقررت إعادة محاكمته وكذلك بقية المتهمين وهم نجليه ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من مساعدي الأخير ورجل الأعمال حسين سالم الذي فر إلى اسبانيا.

وكان قرابة 850 شخصا قد قتلوا أثناء الثورة التي بدأت في 25 يناير / كانون الثاني 2011 واستمرت 18 يوما.
XS
SM
MD
LG