Accessibility links

logo-print

السجن لـ23 ناشطا أدينوا بانتهاك قانون التظاهر في مصر


مظاهرة سابقة أمام قصر الاتحادية الرئاسي- أرشيف

مظاهرة سابقة أمام قصر الاتحادية الرئاسي- أرشيف

أصدرت محكمة مصرية الأحد أحكاما بسجن 23 ناشطا لمدة ثلاث سنوات بعد أن أدينوا بتهم تتعلق بانتهاك قانون التظاهر في حزيران/ يونيو الماضي، وإثارة الشغب.

والناشطون هم 23 سبع شابات و16 شابا وجميعهم موقوفون باستثناء ناشط واحد صدر الحكم ضده غيابيا. ويتضمن الحكم دفع المدانين غرامة مالية قدرها 10000 جنيه (1400 دولار تقريبا).

وأبرز النشطاء في هذه القضية هما سناء عبد الفتاح، شقيقة الناشط علاء عبد الفتاح، ويارة سلام (محامية)، وهما من المدافعات عن حقوق الإنسان وصنفتهما منظمة العفو الدولية ضمن "سجناء الضمير".

وألقي القبض على المدانين أثناء تظاهرة خرجت دون تصريح مسبق في 21 حزيران/ يونيو الماضي أمام قصر الاتحادية الرئاسي في القاهرة، وذلك تضامنا مع زملاء لهم أحيلوا للمحاكمة بتهمة خرق قانون التظاهر المثير للجدل الذي صدر في تشرين الثاني/ نوفمبر 2013.

وكانت قوات الأمن قد اعتقلت المتهمين على خلفية احتجاجات نظمتها حركة "ضدك " قرب قصر الاتحادية الرئاسي في القاهرة تطالب بإسقاط قانون التظاهر المثير للجدل.

ووجهت النيابة إلى المتهمين تهم خرق قانون التظاهر، وإثارة الشغب وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة وحيازة أسلحة ومفرقعات ومواد حارقة ومقاومة السلطات والتعدي على قوات الأمن.

وقال عضو هيئة الدفاع عن النشطاء المحامي أحمد عزت إن "الحكم مبني على أسس سياسية وليست قانونية، لأنه يفتقد لأدلة حقيقية تثبت استخدام المتهمين للعنف والبلطجة".

وهنا جانب من ردود فعل المصريين على تويتر:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG