Accessibility links

logo-print

نادي #الزمالك ينهي مغامرة #سموحة ويحرز #كأس_مصر


 الزمالك يحتفل بالفوز بالكأس الـ 23 في تاريخه

الزمالك يحتفل بالفوز بالكأس الـ 23 في تاريخه

أحرز الزمالك كأس مصر للمرة الـ23 في تاريخه محتفظا باللقب للمرة الثانية على التوالي، بعد فوزه على سموحة بهدف دون رد.

وسجل حازم إمام الهدف الوحيد في الدقيقة 89 من عمر المباراة التي أقيمت مساء السبت على ملعب الدفاع الجوي في ضاحية التجمع الخامس.

وغلب على الشوط الأول الطابع الدفاعي من كلا الفريقين، خشية هدف مبكر يربك الحسابات، مع افتقار اللعب للأداء الجماعي. ومرت الدقائق العشر الاولى بحذر مع انحصار اللعب في وسط الملعب. وتصدى القائم الايمن لحارس الزمالك محمد أبو جبل لتسديدة أحمد حمودى من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 13.

وشهد اللقاء نقطة التحول في الدقيقة 70، بإشهار الحكم جهاد جريشة البطاقة الحمراء في وجه لاعب سموحة طارق حامد بعد حصوله على الانذار الثاني، ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين. كما طرد حكم المباراة أيضا المدير الفني لسموحة حماده صدقي لاعتراضه على عدم إشهار البطاقة الحمراء في وجه لاعب الزمالك أحمد توفيق لخشونته المتعمدة مع علاء علي.

وفى الوقت الذي تأهب الجميع لحسم المباراة بركلات الترجيح، أخطىء أحمد سعيد أوكا في تشتيت الكرة، لتصل إلى البديل يوسف أوباما الذي انفرد بأمير عبد الحميد وأرسل تسديدة أنقذها الحارس لترتد لحازم إمام الذي أودعها في الشباك الخالية محرزا هدف الفوز لفريقه في الدقيقة 89.

وعقب المباراة إحتفل لاعبو الزمالك باللقب، ومعهم أحمد حسام "ميدو" الذى حقق أول ألقابه كأصغر مدير فني تولى تدريب الزمالك.

مثل الزمالك كل من: محمد أبو جبل في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع عمر جابر وصلاح سليمان وحماده طلبه ومحمد عبد الشافي، وفى وسط الملعب الثنائي أحمد توفيق وياسر ابراهيم (مصطفى فتحي، 62)، وأمامهم الثلاثي حازم إمام ومحمد ابراهيم (مؤمن زكريا، 44) ومحمود خالد "شيكا" (يوسف اوباما، 74)، وفى الهجوم أحمد علي.

ومثل سموحة كل من أمير عبد الحميد في حراسة المرمى وأمامه ثلاثي الدفاع أحمد سعيد "اوكا" والسيد فريد وشريف حازم، وفى وسط الملعب عبد الرحمن فاروق وطارق حامد وابراهيم عبد الخالق وأحمد حمص، وأمامهم الثنائى أحمد حمودي وعلاء علي، وفى الهجوم هاني العجيزي.

وكان اللاعبون وقفوا دقيقة صمت قبل انطلاق المباراة حداد على ضحايا الهجوم في مدينة الفرافرة في محافظة الوادي الجديد، والذي أدى إلى إصابة 25 من افراد حرس الحدود بين قتيل وجريح.

آخر تحديث: (12:53 ت غ)

بعد النتائج الطيبة التي حققها في الدوري، يلتقي السبت على ملعب الدفاع الجوي في القاهرة فريق سموحة مع فريق الزمالك بطل النسخة الأخيرة، ضمن نهائي النسخة 79 من مسابقة كأس مصر لكرة القدم موسم 2013 -2014.

ويخوض لاعبو الزمالك وجهازهم الفني المباراة بحثا عن تحقيق عدة مكاسب أولها الفوز ببطولة تعوض خسارة الدوري هذا الموسم والاحتفاظ باللقب للمرة الثانية على التوالي وللمرة الـ 22 في تاريخه، والثأر من فريق سموحة الذى خسر أمامه في الدورة الرباعية المحددة لبطل الدوري.

وكانت الخسارة سببا رئيسيا في خروج الفريق بشكل رسمي من المنافسة على اللقب، وأخيرا سعي المدير الفني للفريق أحمد حسام "ميدو" للفوز بأول بطولة كمدرب، بعدما بات لقب الكأس هو طوق النجاة لميدو من قرار منتظر بالإقالة من قبل مجلس إدارة النادي في حال خسارة بطولة الكأس ايضا.

ويخوض أصحاب الزي الأبيض المباراة في ظل ضغوط كبيرة يتعرض لها اللاعبون والجهاز الفني بعد تعرضهم لإنتقادات واسعة عقب التأهل بشق الأنفس للمباراة النهائية في الكأس بركلات الترجيح على حساب وادي دجلة، الأمر الذى أثار قلق الجهاز الفني من مواجهة الغد أمام سموحة ، حيث لن تكون مهمة الفريق سهلة بأي حال من الأحوال خاصة وأنه يواجه خصما قويا ولديه الطموح في الفوز ويمتلك مجموعة من اللاعبين لديهم ما يؤهلهم لتحقيق الفوز.

في المقابل يطمح لاعبو سموحة وجهازهم الفني بقيادة حمادة صدقي إلى الفوز بأول بطولة في تاريخ النادي بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز بالدوري.

وحول المباراة النهائية قال صدقي "لدينا فرصة كبيرة للفوز بلقب كأس مصر مثلما هو الأمر لفريق الزمالك والفرصة متساوية للفريقين والمباراة ستكون في منتهى الصعوبة للفريقين .

المصدر: وكالات+ المواقع الرسمية للفريقين

XS
SM
MD
LG