Accessibility links

إصابة أكثر من 70 شخصا في اشتباكات مظاهرة "رد الكرامة"


جانب من الاشتباكات خلال المظاهرة المناهضة في الإخوان في القاهرة يوم 22 مارس/آذار 2013

جانب من الاشتباكات خلال المظاهرة المناهضة في الإخوان في القاهرة يوم 22 مارس/آذار 2013

أصيب نحو 75 شخصا الجمعة في اشتباكات بين محتجين معارضين وآخرين مؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين، أمام مقر مكتب الإرشاد التابع للجماعة في المقطم في العاصمة المصرية.

واستخدمت قوات الأمن المركزي الغاز المسيل للدموع بكثافة ضد المتظاهرين المعارضين للإخوان، بعد إقدامهم على رشقها بقنابل المولوتوف والحجارة.

وكانت قوى سياسية معارضة لجماعة الإخوان المسلمين قد دعت لتنظيم مظاهرات في عدد من مدن البلاد في إطار احتجاجات تحت شعار "جمعة رد الكرامة".

وأفاد مراسل "راديو سوا" في القاهرة عبد السلام الجريسي بأن من بين المصابين في الاشتباكات المرشح الرئاسي السابق خالد علي.

وقال إن المعارضين اعتدوا بالضرب على اثنين من المنتمين لحزب الحرية والعدالة وكذلك على المركبات التي أقلت مناصريهم إلى مقر الجماعة.

وحمّل المتحدث الرسمي باسم الجبهة الحرة للتعبير السلمي عصام الشريف، وهي إحدى القوى المشاركة في المظاهرة المعارِضة، جماعة الإخوان المسلمين والرئاسة مسؤولية أعمال العنف.

وقال في اتصال أجراه معه "راديو سوا" إن "هناك الآن عشرات المصابين من شباب الثورة وهناك عشرات الشهداء في عهد السيد محمد مرسي، فعندما تسقط الدماء تسقط الشرعية فلا بد من رحيل السيد مرسي".

المعارضة المصرية تطالب بإسقاط الإخوان (14:12 توقيت غرينيتش)

وكان عدد كبير من المعارضين للحكومة المصرية قد توافدوا إلى مقر مكتب الإرشاد في القاهرة، للمشاركة في مظاهرة "جمعة رد الكرامة"، وذلك بالتزامن مع استمرار وصول المؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين من مختلف المحافظات.

وتطالب المعارضة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة وعزل النائب العام، وإقالة الحكومة وتعيين حكومة إنقاذ وطني، ووقف العمل بالدستور وحل جماعة الإخوان المسلمين والإطاحة بحكمهم.

وتأتي الدعوة للتظاهرة اعتراضا على الاعتداء الذي تعرض له ناشطون وصحافيون يوم السبت أمام المقر، واتهمت المعارضة منتسبين للجماعة بالقيام به.

وقال شهود عيان إن تراشقا بالحجارة وقع بين مئات المحتجين ومئات من أعضاء الجماعة حسبما ذكرت وكالة رويترز للأنباء، فيما قالت الجماعة إنها ستدافع عن مقراتها إذا تعرضت للهجوم.

هذا شريط فيديو يقول أصحابه إنه يصور عملية تحطيم حافلات الإخوان:



تعزيزات أمنية

وقد عززت وزارة الداخلية الإجراءات الأمنيةَ وأغلقت الشوارع المؤدية لمقر جماعة الإخوان تحسبا لحدوث أية تطورات.

وقال مراسل "راديو سوا" في القاهرة علي الطواب إن الوزارة دفعت بخمس مدرعات و15 سيارة للأمن المركزي وتشكيلات من ضباط وجنود، كما انتشرت سيارات الإسعاف على بعد عشرات الأمتار تحسبا لوقوع إصابات.

مصريون مؤيدون للإخوان خارج مقر الجماعة في القاهرة يوم الجمعة 22 مارس/آذار 2013

مصريون مؤيدون للإخوان خارج مقر الجماعة في القاهرة يوم الجمعة 22 مارس/آذار 2013

وتدور اشتباكات مستمرة منذ أشهر بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المصري محمد مرسي الذي ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، وأحرق متظاهرون مقار متعددة للجماعة في خمس محافظات على الأقل.

كما جرت اشتباكات أخرى بين معارضين والشرطة التي يتهمونها بالإنحياز للسلطة الحاكمة.

"رفض شعبي للإخوان"

قال أسامة الغزالي حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية وعضو جبهة الإنقاذ إن رفض الشعب للإخوان المسلمين والحكومة "أكثر بكثير مما كان متوقعا مما ينبئ بصعوبة استقرار الأوضاع في الوقت القريب".

​وأضاف حرب في اتصال مع "راديو سوا" أن توافق الأطراف المؤثرة على الساحة السياسية من حزب الحرية والعدالة والقوى المدنية والجيش يمكن أن يؤدي إلى احتواء الأزمة، مشددا على أن البديل سيكون هو إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

هذا شريط فيديو يقول اصحابه إنه يظهر أعضاء في جماعة الإخوان يستعدون لصد مظاهرة المعارضة:

XS
SM
MD
LG