Accessibility links

تداعيات تحرير العملة.. ارتفاع جديد لنسبة التضخم


الجنيه المصري

الجنيه المصري

واصل التضخم في مصر الارتفاع وبلغ معدله السنوي في نهاية شباط/فبراير الماضي 31.7 في المئة.

وأفاد الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، وهو الجهاز الحكومي المسؤول عن المؤشرات الإحصائية في مصر، بأن التضخم ارتفع في شباط/فبراير الماضي بنسبة 2.7 في المئة مقارنة بالشهر السابق كانون الثاني/يناير 2017.

وأوضح في بيان أن المعدل السنوي لزيادة أسعار الطعام والمشروبات "سجل ارتفاعاً قدره 41.7 في المئة، ليساهم بمقدار 21.59 في المئة في معدل التغير السنوي".

وكان معدل التضخم السنوي قد بلغ نهاية كانون الثاني/يناير الماضي 29.6 في المئة.

ويعاني المستهلكون من الارتفاع الكبير في الأسعار منذ أن قررت الحكومة المصرية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تحرير سعر صرف العملة ورفع أسعار المحروقات في إطار خطة إصلاح اقتصادي حصلت بموجبها على قرض من صندوق النقد الدولي قيمته 12 مليار دولار.

وتضمن البرنامج كذلك فرض ضريبة للقيمة المضافة وزيادة في التعرفة الجمركية لمئات المنتجات المستوردة، لتصل بالنسبة لبعض السلع إلى 60 في المئة.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG