Accessibility links

مصر.. إغلاق مراكز الاقتراع وانفجار سيارة مفخخة في العريش


أمام أحد مكاتب التصويت

أمام أحد مكاتب التصويت

لقي ثلاثة جنود مصرعهم وأصيب 12 بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدف فندقا في العريش بشمال سيناء يقيم فيه قضاة يشرفون على التصويت في الانتخابات البرلمانية المصرية.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن الانفجار أدى إلى حدوث أضرار بالفندق. وأفادت بأن قوات الشرطة أغلقت المنطقة المحيطة به.

تحديث: 04:20 ت غ

أغلقت مراكز الاقتراع في مصر أبوابها في اليوم الثاني من المرحلة الثانية للانتخابات البرلمانية التي تجرى لأول مرة بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي عام 2013.

وفي تصريح لـ"راديو سوا"، توقع القيادي في حزب التجمع رفعت السعيد أن تتم الإعادة في الكثير من الدوائر ذات المقاعد الفردية:

تحديث: 09:20 ت غ في 23 تشرين الثاني/نوفمبر

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباح الاثنين في اليوم الثاني من المرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب في مصر، بعد يوم وصفت فيه مشاركة الناخبين بأنها محدودة.

وعلى غرار إجراء اتخذ في المرحلة الأولى، أصدرت الحكومة قرارا باعتبار الاثنين نصف يوم عمل في الجهاز الإداري للدولة لتشجيع الموظفين على الإدلاء بأصواتهم.

وتجري العملية الانتخابية وسط غياب ملحوظ للناخبين الشباب، بعد أن أحجم الكثير منهم عن المشاركة في المرحلة الأولى في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

ومن المقرر أن تبدأ اللجان الانتخابية الفرعية بإجراء عمليات فرز بطاقات التصويت فور إغلاق مراكز الاقتراع.

وفي غضون ذلك، قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان أصدرته الاثنين، أن إجمالي عدد أصوات الناخبين المصريين في الخارج خلال المرحلة الثانية، زاد بنسبة 22 في المئة مقارنة بإجمالي الأصوات في المرحلة الأولى من الانتخابات.

انتهاء اليوم الأول (19:57 ت. غ)

انتهت عملية التصويت في اليوم الأول من الجولة الثانية والأخيرة للانتخابات التشريعية في مصر، وسط إقبال وصف بالمحدود.

وأشاد الرئيس عبد الفتاح السيسي بالانتخابات باعتبارها حجر زاوية في خارطة طريق إلى الديموقراطية أعلنها الجيش قبل أكثر من عامين، فيما أعرب رئيس الحكومة شريف إسماعيل عن أمله في أن يكون البرلمان المقبل قويا ويعبر عن طموحات الشعب.

وعلى غرار إجراء اتخذ في المرحلة الأولى، أصدرت إسماعيل قرارا باعتبار يوم الاثنين نصف يوم عمل في الجهاز الإداري للدولة لتشجيع العاملين على الإدلاء بأصواتهم.

كاميرا قناة "الحرة" رصدت الأجواء الانتخابية في مدينة نصر، وأعدت التقرير التالي.

تحديث (10:31 ت.غ)

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في 13 محافظة مصرية صباح الأحد، مع انطلاق المرحلة الثانية من الانتخابات التشريعية التي شهدت مرحلتها الأولى قبل أكثر من شهر، مشاركة وصفت بأنها ضعيفة.

ويختار أكثر من 28 مليون مصري يحق لهم التصويت في هذه الجولة، 282 نائبا من بين 1877 مرشحا وفق النظام الفردي، و60 نائبا وقف نظام القوائم الانتخابية. وتجرى هذه المرحلة على جولتين الأولى في 22 و23 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، والثانية (جولة الإعادة) في الأول والثاني من كانون الأول/ ديسمبر المقبل، إذا ما دعت الضرورة لذلك.

ناخبة تدلي بصوتها في أحد مراكز الاقتراع في القاهرة

ناخبة تدلي بصوتها في أحد مراكز الاقتراع في القاهرة

وتجمع عدد قليل من الناخبين أمام ثلاثة مراكز اقتراع في حي شبرا شمال القاهرة صباحا، فيما بث التلفزيون الرسمي مقاطع فيديو لتصويت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أحد المراكز في حي مصر الجديدة شرق القاهرة.

وتجري العملية الانتخابية وسط إجراءات أمنية مشددة، إذ نشرت السلطات 330 ألفا من عناصر الشرطة والجيش لتأمين مراكز الاقتراع.

ويأمل القائمون على العملية الانتخابية أن تشهد المرحلة الثانية مشاركة أكبر من الناخبين، ولا سيما بعد أن بلغت النسبة في المرحلة

ناخبان في أحد مراكز الاقتراع في القاهرة

ناخبان في أحد مراكز الاقتراع في القاهرة

الأولى 26.5 في المئة، و21.71 في المئة في جولة الإعادة، وهي نسبة إقبال ضعيفة مقارنة بنسب المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية السابقة التي تلت ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011.

وفي هذه الأثناء، يواصل المصريون في الخارج الأحد أيضا عملية الاقتراع في البعثات الدبلوماسية المصرية في اليوم الثاني والأخير للتصويت في الجولة الثانية.

ويضم مجلس النواب المصري الجديد 568 مقعدا، بينها 448 مقعدا فرديا، و120 لنظام القوائم، بالإضافة إلى 28 مقعدا يعين من يشغلها رئيس الجمهورية.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG