Accessibility links

logo-print

القاهرة تتهم الاتحاد الأوروبي بازدواجية المعايير


اتهامات لمصر حول فض اعتصامي رابعة والنهضة

اتهامات لمصر حول فض اعتصامي رابعة والنهضة

نددت مصر بسياسة الاتحاد الأوروبي في مجال مكافحة الإرهاب، متهمة إياه بازدواجية المعايير، وذلك بعد أن أصدر الاتحاد بيانيا انتقد فيه اجراءات الحكومة المصرية في فض اعتصامي ميداني رابعة والنهضة قبل أكثر من عام.

وقلل المتحدث باسم الخارجية المصرية بدر عبد العاطي، من أهمية بيان الاتحاد الأوروبي أمام الدورة العادية لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، وقال إن الاتحاد يتناول الأوضاع في مصر بطريقة سلبية.

ووصف الموقف الأوروبي بأنه "مجرد بيانات جوفاء" لا أهمية لها، وأكاذيب يتم الترويج لها.

واتهم عبد العاطي الاتحاد الأوروبي بالازدواجية في التعامل مع قضايا مواجهة الإرهاب، موضحا أن الاتحاد يحاول حشد الجهود الدولية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، غير أنه ينتقد مصر لاتخاذها ما أسماه بالقوانين الصارمة لمواجهة الإرهاب، في إشارة إلى جماعة الاخوان المسلمين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة أيمن سليمان:

وكان الاتحاد قد أعرب في بيان أصدره خلال الدورة الـ 27 لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة حاليا في جنيف، عن قلقه المتزايد إزاء ما وصفه بتدهور أوضاع حقوق الإنسان في مصر، بما في ذلك الاعتقال العشوائي والتضييق على حرية التعبير والتجمع والاحتجاج السلمي.

وأبدى الاتحاد ايضا قلقا إزاء "عمليات قتل المتظاهرين وقوات الأمن خلال أحداث العنف منذ 30 يونيو/ حزيران 2013 والتي لم يتم التحقيق فيها"، ودعا الحكومة المصرية إلى تنفيذ وعودها بإجراء تحقيق كامل وشفاف ومستقل.

وتطرق الاتحاد الأوروبي في بيانه أمام مجلس حقوق الإنسان، إلى مناخ حرية العمل الصحفي في البلاد، وحث السلطات المصرية على ضمان بيئة عمل آمنة لجميع الصحافيين.
المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG