Accessibility links

مصر تنتقد أوضاع حقوق الإنسان والحريات في أوروبا


مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة

دعت مصر حكومات الاتحاد الأوروبي إلى "الوفاء بالتزاماتها" في مجال حقوق الإنسان، وأبدت قلقها إزاء "القوانين المقيدة للحريات باسم مكافحة الإرهاب" في بريطانيا وفرنسا وألمانيا وهولندا.

وجاء الموقف المصري هذا في بيان تلاه مندوب القاهرة الدائم في الأمم المتحدة بجنيف عمرو رمضان، ردا على بيانات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وسويسرا أمام مجلس حقوق الإنسان بشأن أوضاع منظمات المجتمع المدني في مصر.

فقد دعا المندوب المصري فرنسا إلى وقف المداهمات التي قال إنها بلغت 4000 مداهمة، وكذلك "الإقامة الجبرية المطبقة على 400 حالة"، كما أعرب عن قلقه من قوانين "مقيدة للحريات كقانون التجسس وقانون النقابات في بريطانيا والانتهاكات البريطانية في آيرلندا الشمالية"، وقانون مكافحة الإرهاب في هولندا.

وانتقد رمضان ما وصفه بـ"استخدام الحبس الانفرادي بشكل مفرط في الدانمارك"، وإجراءات الأمن في السويد "التي أدت إلى أن ربع المحبوسين في السجون لم تتم محاكمتهم بعد فترة احتجاز لبعضهم تصل إلى 1400" يوم.

وكانت المفوضية الأوروبية قد أصدرت بيانا العام الماضي انتقدت فيه "الضغوط التي تمارس على منظمات المجتمع المدني في مصر".

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG