Accessibility links

أشتون تطالب مصر بالعودة للديموقراطية وسياسيون يشنون هجوما لاذعا على واشنطن


كاثرين أشتون

كاثرين أشتون

تزور وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون الأربعاء القاهرة للقاء قادة النظام الجديد بعدما أدت الحكومة الانتقالية اليمين الدستورية لتتسلم السلطة بعد عزل الجيش للرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز.

وفي إعلانه عن الزيارة المفاجئة قال مكتب أشتون إن زيارتها تهدف إلى الدعوة للعودة بسرعة إلى الحكم الديموقراطي.

وقالت أشتون في بيان إنها ستلتقي الرئيس المؤقت عدلي منصور وأعضاء في الحكومة الجديدة، كما ستلتقي أيضا "قوى سياسية أخرى وممثلين للمجتمع المدني".

وأضافت "أتوجه إلى مصر لأكرر بقوة رسالتنا الداعية إلى عملية سياسية تشمل الجميع وتأخذ في الاعتبار كل المجموعات التي تدعم الديموقراطية".

وتابعت أشتون "سأشدد على وجوب أن تعود مصر في أسرع وقت إلى الانتقال الديموقراطي"، لافتة إلى أن الاتحاد الأوروبي "عازم على مساعدة الشعب المصري على طريق مستقبل أفضل من الحرية الفعلية والنمو الاقتصادي".

وكانت الحكومة المصرية الجديدة أدت اليمين الثلاثاء لكن بدون مشاركة جماعة الإخوان المسلمين.

مرسي تحت حماية الجيش

وفي سياق متصل كد العقيد أحمد محمد علي، المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، أن الرئيس السابق محمد مرسي ليس محتجزا، حيث أنه "لا احتجاز دون أمر قضائي"، موضحا أن الجيش اتخذ بعض الإجراءات لحمايته.

وقال المتحدث العسكري، في مقابلة تلفزيونية مساء الثلاثاء إن "القوات المسلحة هي جزء من الدولة، وإن مستقبل مصر بعد 30 يونيو هو مستقبل يشمل الجميع، دون إقصاء أو استثناء لأحد، وإنه لن تكون هناك أي ملاحقات لأي فرد بسبب خلاف سياسي".

وأضاف، أن الأعمال التحريضية ما زالت مستمرة، وهي مرصودة عن طريق الجيش ووسائل الإعلام المختلفة، مشيرا إلى أن أعمال التحريض تحاول دائما تصوير الخلاف السياسي على أنه خلاف ديني.

ونوه المتحدث العسكري، بأن هناك حملة من الادعاءات والشائعات تهدف إلى تشويه الجيش المصري، مؤكدا أن القوات المسلحة مؤسسة متماسكة لم تنقلب ولم ينشق قادتها في تاريخها.

واستبعد العقيد أحمد محمد علي، فكرة نشوب حرب أهلية بمصر، مؤكدا أن أصحاب هذه الادعاءات لا يفهمون طبيعة الشعب المصري.

وحول الوضع الأمني بسيناء، أكد أن العملية العسكرية لم تتوقف منذ إطلاقها في 7 أغسطس/آب من العام الماضي، مشيرا إلى أن عمليات تدمير الأنفاق التي تربط سيناء بغزة مستمرة بشكل يومي، مضيفا أن القوات المسلحة قادرة على حسم الأمر في سيناء في وقت محدود.

تفاصيل لقاء بيرنز بالمعارضة

ومن جانب آخر كشف محمد أبو الغار، رئيس الحزب المصري الديمقراطي، عن تفاصيل الاجتماع المغلق بين مساعد وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز، وعدد من السياسيين.

ونقلت صحيفة "الشروق" المصرية عن أبو الغار قوله إن ممثلي المعارضة شنوا هجوما حادا على الإدارة الأميركية لمساندتها الإخوان. وأضاف "قلت لبيرنز إن هذه المرة الأولى التي تصل فيها العلاقات بين مصر والولايات المتحدة لهذه الدرجة من السوء".

وأشار إلى مشاركة ممثلين عن الأحزاب والحركات السياسية في الاجتماع، مثل إسراء عبد الفتاح عن حزب الدستور، وأحمد ماهر عن حركة شباب 6 إبريل.

وأضاف قائلا "تحدثنا عن رغبتنا في مناقشة المستقبل وعدم الخوض في الماضي، والتأكيد على وجود موقف على الأرض صنعه الشعب المصري".

وأكد أبو الغار خلال الاجتماع ضرورة تجنب النزعة الانتقامية تجاه الإخوان المسلمين، مشددا على أن "المصالحة يجب أن تتم بين كل الطوائف لكن الأمور المتعلقة بالاتهامات القانونية لا علاقة لنا بها ولا نتدخل فيها".

واعتبر أن الشعبية التي بناها الإخوان على مدار 80 عاما اكتسبوها من الاضطهاد الذي تعرضوا له من حكومات متعاقبة، فيما "كشفوا ضعفهم وغطرستهم خلال عام قضوه في السلطة".

من جانبه أوضح شهاب وجيه، المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار، أن مساعد وزير الخارجية أكد استعداد الولايات المتحدة للعمل مع الحكومة الجديدة.

وأضاف أن بيرنز أكد أنه لا نوايا لقطع المساعدات الأميركية عن مصر، وطالب بالمصالحة الوطنية وعدم إقصاء أي تيار.

من جهته طالب أحمد ماهر، أمين عام حركة 6 أبريل، خلال اللقاء الحكومة الأميركية باحترام الإرادة الشعبية، موضحا مدى سعى الشعب المصري للحرية والديمقراطية واستقلال القرار المصري.

ثمانية جرحى في هجوم سيناء

وفي سياق متصل أعلنت مصادر أمنية مصرية الأربعاء أن ثمانية أشخاص جرحوا، من بينهم مدنيان وستة عسكريين في هجوم على معسكر للجيش في رفح على الحدود مع قطاع غزة.

وقالت المصادر إن مجهولين في آلية رباعية الدفع شنوا هجوما بقذائف ار بي جي وبالأسلحة الآلية على هذا المعسكر الواقع في حي شعبي في المدينة ولاذوا بالفرار.

وأوضحت المصادر أن سيدة في الخمسين من عمرها أصيبت بطلق ناري في الصدر بينما أصيب رجل في الحادية والثلاثين من عمره بطلق ناري.

وتضاعفت الهجمات في شبه جزيرة سيناء منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي إثر تظاهرات شعبية حاشدة طالبت برحيله.

وقتل عدد من رجال الشرطة والجيش في الهجمات، كما سقط ثلاثة قتلى من المدنيين يوم الاثنين في هجوم على حافلة تقل عمالا في هذه المنطقة.
XS
SM
MD
LG