Accessibility links

صيادو مصــر.. تلوث نفطي وميـاه محظـورة


إحدى البحيرات التي هجرتها الأسماك

إحدى البحيرات التي هجرتها الأسماك

كان الصيد ولا يزال إحدى الحرف الأكثر تفضيلا لدى سكان السواحل في مصر، لكن ظاهرة التلوث ألقت بظلالها على الثروة السمكية في كثير من المناطق.

وقال الصياد أحمد السد إنه ينتظر طويلا قبل أن تلتقط شباكه سمكا، وأضاف أن المياه كانت تجود في السابق بـ35 نوعا من الأسماك تقلصت إلى نوعين فقط.

واتهم شركات الغاز والبترول بالتسبب في تلوث المنطقة عبر إلقاء نفاياتها في المياه، ما دفع الأسماك إلى الرحيل إلى أعالي البحار، حسب تعبيره.

ويضطر الصيادون إلى البحث عن السمك فيجدون أنفسهم في كثير من الأحيان في مياه تابعة لدول مجاورة، الأمر الذي قد يعرضهم للاعتقال.

تفاصيل أوفى عن الموضوع في تقرير برنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG