Accessibility links

محتجون من الشرطة يغلقون معبر رفح بين مصر وغزة


شرطي فلسطيني يحرس الجهة الفلسطينية من المعبر المغلق

شرطي فلسطيني يحرس الجهة الفلسطينية من المعبر المغلق

أغلق أفراد من الشرطة المصرية معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة الجمعة احتجاجا على خطف مسلحين سبعة من عناصر قوات الأمن المصرية الخميس.
وقطع مدخل المعبر بالأسلاك الشائكة وأغلقت البوابات بالسلاسل الحديدة وترك مئات من الفلسطينيين وقد تقطعت بهم السبل عند جانبي المعبر.
وقال المحتجون إنهم لن يفتحوا الطريق قبل الإفراج عن زملائهم الذين اختطفهم مسلحون يطالبون بالإفراج عن عدد من المعتقلين في مركز شرطة بشمال سيناء، حسب وسائل إعلام رسمية.
وقالت وسائل الإعلام المحلية إن أجهزة الأمن المصرية على اتصال بالخاطفين عبر وسطاء للتفاوض بشأن الإفراج عنهم.
وعقد الرئيس محمد مرسي الخميس اجتماع أزمة مع وزيري الدفاع والداخلية بعد عملية الخطف.
وقال مرسي إن حل مشكلات سيناء لا يكون من خلال عمليات الخطف وترويع المواطنين، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة العمل من أجل التعامل مع المشاكل في المنطقة بشكل شامل، خصوصا في مجال التنمية، وبحث الملفات المتعلقة بقضايا وأحكام بعض أهالي سيناء".
وتشهد سيناء موجة عمليات خطف لا تدوم إجمالا أكثر من 48 ساعة، وذلك منذ اندلاع الثورة التي أطاحت الرئيس السابق حسني مبارك.
وعادة ما يكون الخاطفون من البدو يسعون لمبادلة رهائنهم بأقارب لهم يقبعون في السجون مسجونين.
XS
SM
MD
LG