Accessibility links

فقدت 100 كيلوغرام.. إيمان تستعد للعودة إلى مصر


إيمان مع الفريق الطبي الهندي في المستشفى

قال الأطباء الهنود الذين يتابعون حالة الفتاة المصرية إيمان عبد العاطي التي وصفت بأنها "أضخم امرأة بالعالم" إن الأخيرة قد تعود إلى بلادها في غضون شهر بعد إتمام العملية الجراحية لها بنجاح.

ويوضح الأطباء بالمقابل أن الأمر سيستغرق عاما لكي تبدأ إيمان بالمشي بشكل مستقل، وستحتاج إلى علاج فيزيائي كثيف، وفقا لموقع mymedicalmantra.

وقال الطبيب الهندي موفازال لاكداوالا، الذي يشرف على علاج إيمان، إنها لن تكون قادرة على الوقوف على قدميها بمفردها لمدة عام لحاجتها إلى علاج طبيعي مكثف، بالإضافة إلى ضرورة خسارتها المزيد من الوزن، مضيفا أنها كانت طريحة الفراش لـ 25 عاما.

وقد وصلت الفتاة المصرية إلى مدينة بومباي الشهر الماضي لبدء مرحلة العلاج.

وفي السابع من آذار/مارس، خضعت لعملية جراحية أولى كجزء من علاجها. وتخضع أيضا لنظام غذائي سائل غني بالبروتين إلى جانب منتجات الألبان والألياف، ما ساعدها على فقدان 100 كيلوغرام.

في بداية العلاج، وضع الأطباء هدفا بإنقاص وزن إيمان 50 كيلوغراما، لكنهم فوجئوا بأنها تمكنت من خسارة 100 كيلو في أقل من شهر.

وتهدف خطة الأطباء الحالية إلى إرسال هذه الشابة إلى الإسكندرية، وإبقائها تحت المراقبة إلى حين عودتها لاحقا إلى الهند لإكمال العلاج.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG