Accessibility links

'إعلان القاهرة' يدعو تركيا لوقف أنشطتها في المناطق القبرصية


 السيسي وأناستازيادس وساماراس

السيسي وأناستازيادس وساماراس

دعت مصر واليونان وقبرص السبت تركيا لوقف "جميع أعمال المسح الزلزالي الجارية في المناطق البحرية لقبرص" كما أكدت الدول الثلاث على أهمية التعاون المشترك بينهم في مجالات الأمن والاقتصاد والطاقة.

وطالب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره القبرصي نيكوس أناستازيادس ورئيس الوزراء اليوناني أنتونيس ساماراس تركيا بوقف كافة أنشطتها في المناطق البحرية لقبرص، وذلك بحسب بيان ثلاثي أعقب قمة ثلاثية لهم في القاهرة.

وأكدت الدول الثلاث في البيان الصادر تحت عنوان "إعلان القاهرة" على "احترام الحقوق السيادية وولاية جمهورية قبرص على منطقتها الاقتصادية الخالصة".

كما دعت إلى "تسوية عادلة وشاملة ودائمة للمشكلة القبرصية، توحد الجزيرة وفقا للقانون الدولي" وهو ما قالت الدول الثلاثة إنه "سيساهم بشكل ملموس أيضا في تحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة".

وأكد الإعلان أن عدم التوصل لتسوية للصراع العربي الإسرائيلي يظل أكبر تهديد حقيقي لأمن واستقرار المنطقة على المدى الطويل.

وقال البيان الثلاثي إن "الإرهاب يهدد كلا من الشرق الأوسط والقارة الأوروبية، ويهدف إلى بسط حكمه على المنطقة بما ينطوي عليه ذلك من آثار كارثية على المستوى الدولي".

وأشار إلى استمرار دعم جهود المبعوث الخاص الجديد لسورية وتشجيع الإجراءات الجماعية تحت مظلة الأمم المتحدة.

وأكد عزم الدول الثلاث على اتخاذ الإجراءات المناسبة لدعم الدعوة إلى وقف فوري للعنف والقتال في ليبيا.

وتطرقت قمة القادة الثلاثة إلى تعزيز التعاون المشترك بين البلدان الثلاثة في مجالات الامن والاقتصاد والطاقة.

وقال الرئيس المصري في المؤتمر الصحافي السبت "تولي مصر أهمية كبيرة لاطار التعاون الثلاثي... وهو تعاون يحمي مصالحها ويدعم الاستقرار في شرق المتوسط ويهدف إلى توفير السلام والرخاء لشعوبها".

وقال رئيس الوزراء اليوناني"نأمل أن ندشن تعاون وطيدا" مضيفا "نحن اليوم بصدد تقوية صداقة تاريخية. صداقة تتطور إلى مستوى الشراكة في مجالات الأمن والاقتصاد والاستثمار".

يذكر أن قبرص أعلنت الشهر الماضي تعليق مشاركتها في المفاوضات مع الطرف القبرصي التركي، والرامية إلى إعادة توحيد الجزيرة المتوسطية، وذلك احتجاجا على تصرفات أنقرة.

وجاء ذلك بعد أن حذرت أنقرة من أنها تستعد لإرسال سفينة لدراسة الزلازل على مقربة من قطاع يقوم فيه كونسورسيوم إيطالي كوري بعمليات استكشاف تهدف إلى اكتشاف حقول غاز محتملة بتفويض من نيقوسيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG