Accessibility links

أعدم بعد إدانته بـ'مذبحة'.. القاهرة: دفن عادل حبارة من دون مراسم


محكمة مصرية

محكمة مصرية

أعدمت السلطات المصرية فجر الخميس عادل حبارة شنقا، تنفيذا لحكم نهائي صادر بإعدامه في قضية تتعلق بقتل جنود في شبه جزيرة سيناء.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن الإعدام تم بعد تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسي على الحكم الصادر من محكمة النقض وهي أعلى محكمة مدنية في البلاد.

وأوضحت الوكالة أن حبارة أدين بارتكاب "مذبحة رفح الثانية" التي قتل فيها 25 مجندا في سيناء.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني قوله إن الأجهزة الأمنية نقلت حبارة من سجن العقرب إلى سجن الاستئناف وسط حراسة أمنية مشددة.

وأضاف أن الإعدام تم بحضور ممثلين من النيابة العامة ودار الإفتاء والطب الشرعي ومأمور سجن الاستئناف.

وقررت النيابة العامة المصرية التصريح بتسليم جثمانه لأسرته لدفنه من دون مراسم.

وكانت محكمة النقض قد قضت السبت برئاسة المستشار محمد محمود، برفض الطعن المقدم من دفاع حبارة، وقررت تأييد حكم الإعدام شنقا بحقه.

ووصفت الوكالة عادل محمد إبراهيم، الشهير بعادل حبارة (40 عاما) بأنه "أحد أخطر العناصر الإرهابية" في مصر، نظرا لاتهامه في عشرات الجرائم الإرهابية، ومنها "مذبحة رفح الثانية" التي وقعت في 19 آب/أغسطس 2013.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG